تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

عن الكليني ، فالمتحصل أن مقتضى الاخبار المتقدمة أن الصلاة في الصورة الثالثة باطلة و يجب استينافها مع الطهارة بتدبيل الثوب أو بغسله .

هذا كله في سعة الوقت و تمكن المكلف من إيقاع الصلاة و إعادتها مع الطهارة في الوقت بلا فرق في ذلك بين تمكنه من إتيانها بتمامها في الوقت و بين عدم تمكنه إلا من إيقاع ركعة واحدة مع الطهارة قبل انقضائه و إتيان الباقي خارج الوقت و ذلك لما ورد من أن من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدرك الصلاة ( 1 ) و هذه الاخبار و إن كان أكثرها ضعيفة إلا أن اعتبار بعضها ( 2 ) كاف في إثبات المرام فبعموم التنزيل الذي نطقت به جملة من الاخبار نحكم بوقوع الصلاة في الوقت أداء و ان لم يقع منها في الوقت سوى ركعة واحدة .

و أما إذا لم يسع الوقت لا عادتها بتمامها و لا بركعة منها مع الطهارة في الوقت فان بنينا على مقالة المشهور من وجوب الاتيان بالصلاة عاريا فيما إذا لم يتمكن من الثوب الطاهر تجب إعادتها في الوقت عاريا بتمامها أو بركعة منها - لتمكنه منها عاريا - و انما الوقت لا يسع لا عادتها مع الثوب الطاهر .

و أما إذا بنينا على ما بني عليه جماعة و قويناه في محله من وجوب الصلاة في الثوب النجس عند عدم التمكن من الثوب الطاهر فلا موجب لاستيناف الصلاة بل يتمها في ثوبه المتنجس و السر في ذلك أن الاخبار المتقدمة كصحيحتي زرارة و محمد بن مسلم و غيرهما مما دل على بطلان الصلاة الواقعة في النجس السابق عليها و استينافها تنصرف إلى صورة التمكن من إعادتها في وقتها مع طهارة الثوب أو البدن .

و أما مع العجز عن ذلك لضيق الوقت

1 - راجع ب 30 من أبواب المواقيت من الوسائل .

2 - كموثقة عمار عن ابي عبد الله - ع - في حديث قال : فان صلى ركعة من الغداة ثم طلعت الشمس فليتم و قد جازت صلاته .

المروية في الباب المقدم من الدر المذكور

/ 533