تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فلا معنى للحكم ببطلانها و استينافها لانه لو استأنفها أيضا يصلي في الثوب النجس فالمستأنفة كالمبتدءة و الاخبار المتقدمة شاملة لصورة العجز عن إيقاع الصلاة في وقتها مع الطهارة و معه يرجع إلى ما تقتضيه القاعدة و قد بينا في أوائل المسألة أن مقتضى القاعدة صحة الصلاة في النجس مع الجهل .

و عليه فالصلوة في الصورة الثالثة محكومة بالصحة فيما إذا لم يسع الوقت لا عادتها في الوقت مع الطهارة كما حكم به في المتن هذا كله في الصورة الثالثة .

و ( أما الصورة الثانية ) : و هي ما إذا انكشف وقوع النجاسة على ثوبه أو بدنه بعد دخوله في الصلاة و قبل الالتفات إليها بأن علم وقوع جملة من الاجزاء المتقدمة في النجس فهل يلتحق بالصورة الاولى فيحكم بصحة الصلاة و وجوب الازالة في أثنائها أو تلتحق بالصورة الثالثة فيحكم ببطلانها و استينافها مع الطهارة ؟ ظاهر عبارة الماتن التحاقها بالثالثة حيث أن الصورتين مندمجتان في قوله : فان علم سبقها و ان وقع بعض صلاته مع النجاسة .

و حكم فيهما ببطلان الصلاة عند سعة الوقت للاعادة و لعل الوجه فيه أن العبرة في الحكم ببطلان الصلاة و وجوب الاعادة عن الماتن " قده " إنما هي بوقوع بعض الصلاة مع النجس بلا تفرقة بين كون الاجزاء المتقدمة - على زمان الالتفات - واقعة في النجس بتمامها و بين ما إذا كانت واقعة فيه ببعضها .

إلا أن ظاهر الاصحاب التحاقها بما إذا علم بحدوث النجاسة في أثناء الصلاة من دون أن يقع شيء من الاجزاء السابقة مع النجس .

و قد عرفت صحة الصلاة حينئذ و كيف كان المتبع هو الدليل و الظاهر صحة الصلاة في هذه الصورة كما هو ظاهر الاصحاب و ذلك لان حسنة محمد بن مسلم و موثقة داود بن سرحان و غيرهما من الاخبار المتقدمة تقتضي صحة الصلاة في النجس في جميع الصور الثلاث حيث دلت على أن من علم بنجاسة ثوبه في أثناء صلاته يتم و لم تفصل بين ما إذا كانت النجاسة واقعة في

/ 533