تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الجسد ، فاعمل على ذلك إن شاء الله ( 1 ) فانها كما ترى صريحة في التفصيل بين الوقت و خارجه لقوله عليه السلام إن الرجل إذا كان ثوبه نجسا لم يعد الصلاة إلا ما كان في وقت .

و معناه أنه لا يعيد الصلاة في وقتها .

و قد نوقش في الاستدلال بهذه الرواية باضطراب متنها و إجمال عبائرها و قد شهد بإجمالها المحدث الكاشاني " قده " حيث حكي عنه : أن الرواية يشبه أن يكون قد وقع فيه غلط من النساخ .

و مع اجمال الرواية لا يمكن أن تنهض حجة لاثبات حكم شرعي .

و لا يخفى ما في هذه المناقشة أما " أولا " : فلاجل أن اجمال جملة من جملات الرواية و اضطراب بعضها من حيث الدلالة لا يكاد يسرى إلى جملاتها الصريحة بوجه فالقاعدة أن يؤخذ بصريحها و تطرح مجملاتها و متشابهاتها و قوله " لم يعد الصلاة إلا ما كان في وقت " لا نرى في اي اجمال أو اضطراب فلا إجمال في دلالته .

و أما " ثانيا " : فلما قدمناه في بحث تنجيس المتنجس من أن الرواية مجملة و لا انها مضطربة المتن في شيء .

نعم هي من جملة الادلة القائمة على عدم تنجيس المتنجس و بذلك يرتفع الاضطراب المتوهم عن الحدث فان الوجه في قوله " أن تعيد الصلوات اللواتي كنت صليتهن بذلك الوضوء بعينه " إنما هو نجاسة بدنه أعنى كفه ، لا بطلان وضوئه فانه بناء على عدم تنجيس المتنجس محكوم بصحته ، حيث أن كفه المتنجسة التي يبست بالتمسح بالخرقة لا تنجس ما يلاقيها من الماء أو غيره و مع طهارة الماء يحكم بصحة الوضوء و إن كان بعض اعضائه - و هو كفه - متنجسا ، حيث لا دليل على اعتبار طهارة الاعضاء في الوضوء إلا من جهة عدم سرايه النجاسة إلى الماء و مع البناء على عدم تنجيس المتنجس يبقى ماء الوضوء و سائر اعضائه على طهارته فنجاسة الكف لا تكون مانعة عن صحة الوضوء فبطلان الصلوات حينئذ مستند إلى

1 - المروية في ب 42 من أبواب النجاسات من الوسائل .

/ 533