تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

[ فلا يجب عليه الاعادة و القضاء .

و كذا لو شك في نجاسته ثم تبين بعد الصلاة أنه كان نجسا ( 1 ) و كذا لو علم بنجاسته فأخبره الوكيل في تطهيره بطهارته أو شهدت البينة بتطهيره ثم تبين الخلاف ( 2 ) .

] و الا لم يجز له الشروع في الصلاة فيه و لا دلالة في الرواية على عدم جواز الشروع بل فيها دلالة على الجواز .

و على الجملة إن صدر الحسنة إما أن يحمل على ما ذكرناه من عدم جواز الاعتماد على أصالة الصحة في عمل الغير بعد انكشاف الخلاف .

و إما ان يحمل على استحباب إعادة الصلاة و غسل الثوب حينئذ .

ما أفاده " قده " من الحكم بصحة الصلاة في مفروض المسألة و إلحاقه بصورة الجهل بموضوع النجس و إن كان كما أفاده لما تقدم من أن المناط في الحكم بصحة الصلاة في النجس عدم تجز النجاسة حال الصلاة .

بل قدمنا سابقا أن الفحص لازم في مثلها فما ضنك بوجوب الاعادة حينئذ إلا انه لم يكن محتاجا إلى البيان لانه بعينه من الجهل بموضوع النجس و لم يقع اشكال في صحة الصلاة معه و هو بعينه مورد صحيحة زرارة المتقدمة " فان ظننت أنه قد أصابه و لم اتيقن ذلك فنظرت فلم أر فيه شيا ثم صليت فرأيت فيه قال : تغسله و لا تعيد الصلاة " ( 1 ) ( 2 ) و ذلك لما تقدم من أن المناط في عدم وجوب الاعادة جهل المصلي بنجاسة ثوبه أو بدنه حال الصلاة و عدم تنجزها عليه و هو متحقق في المقام لعدم تنجز النجاسة الواقعية بقيام البينة أو غيرها من الامارات على خلافها فلا كلام في صحة صلاته ، و إنما المناقشة في ثبوت الطهارة باخبار الوكيل ، فان الوكالة المعتبرة التي هي من العقود مختصة بالامور الاعتبارية التي منها العقود و الايقاعات .

و أما الامور التكوينية كالاكل و الغسل و التطهير و نحوها فغير

1 - المروية في ب 41 من النجاسات من الوسائل .

/ 533