تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الالتزام بمضمونها فوجود الموثقة و عدمها سيان ، إلا انا مع ذلك لا نلتزم بوجوب الاعادة في المقام و ذلك لحديث لا تعاد حيث دل على ان الطهارة الخبثية لا تعاد منها الصلاة و قد مر أن الحديث يشمل الناسي و الجاهل كليهما ، و المكلف في المقام حيث انه جاهل باشتراط الطهارة الخبثية في صلاته فانه بادر إلى الصلاة في ثوبه المتنجس بالاستصحاب أو باعتقاد بقاء عذره إلى آخر الوقت فهو لا يعلم باشتراط الطهارة في صلاته فلا تجب عليه إعادتها بالحديث .

و أما الموثقة فهي أجنبية عما نحن فيه حيث أن موردها تيمم المكلف للصلاة بدلا عن الجنابة أو الوضوء مع عدم اضطراره اليه واقعا لفرض أنه وجد الماء قبل انقضاء وقت الصلاة ، و قد عرفت ان مقتضى القاعدة فيه بطلان الصلاة و وجوب الاعادة بعد ارتفاع الاضطرار و لا دليل على أن ما أتى به مجزء عن المأمور به ، و حديث لا تعاد لا ينفي الاعادة من الاخلال بالطهارة من الحدث ، حيث أنها مما تعاد منه الصلاة و هذا بخلاف المقام لعدم الاخلال فيه إلا بالطهارة من الخبث و هي مما لا تعاد منه الصلاة ، و على الجملة أن الفارق بين المقام و بين مورد الموثقة قيام الدليل على الاجزاء فيما نحن فيه - و هو حديث لا تعاد - بخلاف مورد الموثقة كما عرفت .

" بقي شيء " و هو أن الموثقة إنما وردت فيمن تيمم و لم يكن فاقدا للماء في تمام وقت الصلاة ، و إنما كان فاقدا له في بعضه و هذا هو الذي قلنا إن القاعدة يقضي فيه بوجوب الاعادة و بطلان الصلاة لان المدار في صحة التيمم على الفقد ان في تمام الوقت دون بعضه .

بل قلنا لا مسوغ فيه للبدار إلا ان يستند إلى ترخيص ظاهري أو تخيلي و هما مفيدين للاجزاء على تقدير ارتفاع الاضطرار قبل خروج وقت الصلاة و لاجل هذا كانت الاعادة فيه على طبق القاعدة .

و هناك مسألة أخرى نلتزم فيها باستحباب الاعادة و عدم وجوبها و لعله المعروف بينهم و هي ما إذا تتيمم لصلاة سابقة وصلى و لم ينتقض تيممه حتى دخل وقت فريضة اخرى

/ 533