تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

مقام الامتثال و حينئذ لابد من العمل بما هو الاهم منهما - إن كان - و الا يتخير بينهما لا محالة فإذا فرضنا ان حرمة الصلاة في النجس أهم بحيث لم يرض الشارع بمخالفتها و لو على نحو الاحتمال يتعين القول بوجوب الصلاة عاريا تحصيلا لموافقة النهي عن الصلاة في النجس و هو و ان استلزم العلم بمخالفة الامر بالصلاة في الثوب الطاهر إلا أن أهمية الحرمة توجب سقوط اشتراط الصلاة بطهارة اللباس فتجب الصلاة عاريا و لا يجوز تكرارها في المشتبهين لاستلزامه مخالفة النهي عن الصلاة في النجس و لا يصلي في أحدهما مخيرا لئلا تلزم المخالفة الاحتمالية لعدم رضى الشارع بمخالفة الحرمة و لو على نحو الاحتمال .

و إذا فرض أن وجوب الصلاة في الثوب الطاهر أهم فلا بد من تكرارها في المشتبهين تحصيلا للموافقة القطعية للامر بالصلاة في الثوب الطاهر و ليس له أن يصلي عاريا لاستلزامه المخالفة للواجب الاهم و لا أن يصلي في أحدهما دون الاخر للزوم المخالفة الاحتمالية و لا يرضى الشارع بمخالفة الواجب و لو على نحو الاحتمال و أما إذا لم تحرز أهمية أحدهما عن الآخر و كان الحكمان متساويين من جميع الجهات فلا بد من الحكم بالتخيير بينهما هذا .

و لكن الصحيح أن الواجب - لو قلنا بحرمة الصلاة في النجس ذاتا - هو الصلاة عاريا دون تكرارها و لا الصلاة في احد المشتبهين و ذلك للعلم الخارجي بان الاجزاء و الشرائط المعتبرة في الصلاة لا تزاحم شيأ من المحرمات و الواجبات حيث أن لها مراتب متعددة و مع العجز عما هو الواجب في حق المكلف المختار يتنزل إلى ما دونه من المراتب النازلة و سره أن القدرة المعتبرة في الاجزاء و القيود قدرة شرعية فمع توقف إحراز شيء منهما على ترك الواجب أو مخالفة الحرام يسقط عن الوجوب لعدم تمكن المكلف منه شرعا فيتنزل إلى الصلاة فاقدة الشرط أو الجزء فلا مساغ لارتكاب المحرم أو ترك الواجب مقدمة لاتيان شيء من القيود المعتبرة في الصلاة و من هنا لو علمنا

/ 533