تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

[ و المناط سعة الدرهم ( 1 ) لا وزنه ، وحده سعة أخمص الراحة ، و لما ] و عدم ذكر البدن في الاخبار من جهة أن الغالب أصابة الدم الثوب لانه مستور به ، و عليه لو فرضنا أن في ثوبه و بدنه دما لا يبلغ كل منهما مقدار الدرهم بنفسه إلا أنهما على تقدير اجتماعهما يبلغان مقدار الدرهم فما زاد فلا محالة تجب ازالته و هو مانع عن الصلاة .

( بقي شيء ) و هو أن للمصلي إذا كان أثواب متعددة كما هو المتعارف في الاعصار المتأخرة و كان الدم في كل واحد منها أقل من مقدار الدرهم الا أن مجموعه بقدره فما زاد فهل تجب ازالته و هو مانع من الصلاة ؟ التحقيق لا و ذلك لان الاخبار الواردة في في المسألة انما موردها الثوب و قد دلت على أن الدم الكائن فيه إذا كان بمقدار الدرهم فما زاد مجتمعا بالفعل أو بالتقدير وجبت ازالته ، كما أنه إذا كان أقل من ذلك يعفى عنه في الصلاة فإذا فرضنا أن الدم في كل واحد من الاثواب أقل من مقدار الدرهم فهو موضوع مستقل للعفو و تشمله أدلته اذ يصدق أنه ثوب و الدم الكائن فيه أقل من الدرهم ، و كذلك الحال في الثوب الثاني و الثالث و هكذا فان مقتضى إطلاق الروايات عدم الفرق في العفو بين تعدد الثوب و وحدته ، و لا دليل على ان مجموع ما في الاثواب المتعددة إذا كان بقدر الدرهم يكون مانعا عن الصلاة و لا يقاس المقام بالمسألة المتقدمة ، فان الثوب الواحد إذا كان فيه شبه النضح و النقط و كان مجموعها بقدر الدرهم يصح ان يقال انه ثوب و الدم الكائن فيه بقدر الدرهم و هو مانع عن الصلاة ، و كذا إذا كان مجموع ما في البدن و الثوب بقدر الدرهم لان حكمهما واحد .

و هذا بخلاف المقام لتعدد الثياب و كون كل واحد منها مشمولا لادلة العفو في نفسه ، فافهم ذلك و اغتنمه .

( 1 ) لانه الموافق للفهم العرفي من مثله و لا يكاد يستفاد من قوله : إلا

/ 533