تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و الخفاف فلا بأس بهما ( 1 ) لعدم استفصالها بين ما إذا كانت الخفاف و النعال نجسة بالعرض و ما إذا كانت نجسة بالذات و ترك الاستفصال دليل العموم بل يأتي انها صريحة في جواز الصلاة فيما لا تتم فيه الصلاة المأخوذ من ارض المصلين المحكوم بعدم تذكيته بمقتضى الاستصحاب فلا يختص الاستثناء بما إذا كان ما لا يتم فيه الصلاة نجسا بالعرض .

و لكن في قبالها صحيحة ابن ابي عمير عن واحد عن أبي عبد الله عليه السلام في الميتة قال : لا تصل في شيء منه و لا في شمع ( 2 ) و الذي يروي عنه ابن ابي عمير و إن كان مذكور في السند إلا انه ينقلها عن واحد ، و مثله خارج عن المراسيل حيث أن ظاهره أن الرواية كانت مشهورة و ثابتة عنده من خلاف و من هنا ينقلها نقل المسلمات و صحيحة محمد بن ابي نصر عن الرضا عليه السلام قال : سألته عن الخفاف يأتي السوق فيشتري الخف ، لا يدري أذكي هو أم لا ، ما تقول في الصلاة فيه و هو لا يدري ؟ أ يصلي فيه ؟ قال : نعم ، أنا أشتري الخف من السوق و يصنع لي و أصلي فيه و ليس عليكم المسألة ( 3 ) حيث تدل على أنه لو سأل عنه و ظهر أنه من الميتة لم يجز له الصلاة فيه ، اذ لو جازت الصلاة فيه حتى مع ظهور كونه من الميتة لم يكن لردعه عليه السلام عن المسألة وجه صحيح .

و التعارض بين هاتين الروايتين مع الروايتين السابقتين و إن كان ظاهرا في بادى النظر إلا أنه لا تعارض بينهما حقيقة ، و ذلك أما بالاضافة إلى خبر الحلبي فلانه ضعيف السند باحمد بن هلال لانه مرمي بالغلو تارة و بالنصب اخرى و لا يمكن الاعتماد على رواياته كما اسلفناه في بعض المباحث المتقدمة .

على أنا لو اغمضنا عن سنده

1 - المروية في ب 38 من أبواب لباس المصلى من الوسائل

2 - المروية في ب 1 و 14 من أبواب لباس المصلى من الوسائل .

3 - المروية في ب 50 من أبواب النجاسات من الوسائل .

/ 533