تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

[ و لا من اجزاء نجس العين ( 1 ) كالكلب و أخويه ] و إن كان مصداقهما حقيقة شيئا واحدا .

ثم لو أبيت إلا عن إطلاق الموثقة و شمولها لما علم كونه ميتة و ما شك فيه فلا مناص من تقييدها بهذه الصحيحة الدالة على عدم جواز الصلاة فيما علم كونه ميتة فلا يبقى بذلك تعارض بين الروايتين هذا .

فلو أبيت إلا عن اتحاد الميتة و غير المذكى و بنيت على تعارض الروايتين فان أمكن حمل الصحيحة المانعة عن الصلاة في الميتة على الكراهة فيما لا تتم فيه الصلاة من الميتة فهو ، و أما إذا استبعدنا ذلك فالروايتان متعارضتان و مقتضى القاعدة هو التساقط و الرجوع إلى عموم ما دل على المنع عن الصلاة في النجس إذ لم يرد عليه تخصيص أو تقييد و النتيجة إذا ما ذهب اليه الماتن " قده " من اختصاص العفو فيما لا تتم فيه الصلاة بالنجاسة العرضية و عدم شموله للنجس بالذات لا تقييد الموثقة بالصحيحة أو بغيرها مما هو بمضمونها لانه أمر لا موجب له كانت الروايتان متعارضتين أم لم تكن .

( 1 ) قد يقال باستثناء ما كان من نجس العين عن العفو عما لا تتم فيه الصلاة ، معللا بأنه ميتة لان نجس العين قابل للتذكية .

و قد مر أن الصلاة في الميتة باطلة بمقتضى صحيحة ابن أبي عمير المتقدمة .

و هذا الاستدلال من الفساد بمكان ، و ذلك لعدم اختصاص الكلام باجزاء الميتة بل البحث في ما يعم الميتة و غيرها كما إذا صنع قلنسوة من شعر الكلب - و هو حي - أو من شعر خنزير أو مشرك كذلك فانه من أجزاء نجس العين و ليس من الميتة في شيء لانه من الحي .

بل لو فرضنا أن الحيوان قد مات أيضا لا يكون شعره من الميتة لما قدمناه سابقا من أن الموت إنما تعرض على ما تحله الحياة فإذا انقضت حياته يقال انه ميتة .

و أما ما لا تحله الحياة فهو لا يتصف بالموت بوجه فلا تعرضه نجاسته .

و إن كان نجسا بالذات فكونه مانعا عن الصلاة إنما هو لكونه مما

/ 533