يشترط في العفو عن ثوب المربية انحصاره في واحد - تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

يشترط في العفو عن ثوب المربية انحصاره في واحد

[ و يشترط انحصار ثوبها في واحد ( 1 ) أو احتياجها إلى لبس جميع ما ] الرواية إنما اشتملت على اليوم و شموله للليل معلوم و لم يدلنا دليل على إرادة الاعم منه و لا مناص معه من الاقتصار على المقدار المتيقن من اليوم و هو خصوص النهار كما هو الحال في بقية القيود الواردة في الرواية هذا .

و الصحيح أن الغسل لا يجب أن يقع في النهار و لا اختصاص له في ذلك و هذا لاطلاق الرواية حيث أنها تشمل بإطلاقها لما إذا غسلت المرأة قميصها في آخر ساعة من النهار ، لانه من الغسل في اليوم حقيقة و لا شبهة في جواز إيقاع صلاة المغرب بذلك الغسل إذا لم تتفق اصابة البول لثوبها إلى زمان إيقاعها ، فإذا جاز ذلك إطلاق الرواية جاز أن يصلي المغرب بغسل قميصها في الليل بطريق أولى ، فالصحيح عدم اختصاص الغسل بالنهار ، كما أن غسل القميص في اليوم الثاني و ما بعده لا يعتبر وقوعه في الزمان الذي وقع فيه في اليوم السابق عليه بل لها أن تؤخره في اليوم الثاني عن ذلك الوقت أو تقدمه عليه لما مر من أن الغسل شرط لواحدة من صلواتها سواء أ كان في الوقت السابق أم في غيره .

( 1 ) أما إذا كان متعددا فان احتاجت إلى لبس الجميع فهو في حكم قميص واحد ، لان معنى قوله : ليس لها إلا قميص واحد - حسب المتفاهم العرفي - أنه ليس لها قميص آخر يتمكن من اتيان الصلاة فيه فإذا فرضنا عدم تمكنها من تبديل ثوبها لاحتياجها إلى لبس الجميع فكأنه ليس لها إلا قميص واحد .

و كذلك الحال إذا كان لها ثوب آخر لا يحتاج إلى لبسه إلا أنه لا يتمكن من إيقاع الصلاة فيه لانه رقيق أو نجس أو من المأكول أو ذلك مما لا يتمكن من الصلاة فيه لانها حينئذ متمكنة من اتيان الصلاة في ثوب آخر .

و أما إذا كان لها أثواب متعددة يتمكن من إيقاع الصلاة فيها فلا محالة يتعين عليها

/ 533