تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و ( منها ) : الدم الخارج من السبيلين المحتمل مصاحبته بشيء من البول أو الغائط أو المنى و هذا أيضا منسوب إلى أبن الجنيد و قد أستدل عليه بقاعدة الاحتياط بتقريب أن الواجب إنما هو الدخول في الصلاة مع الطهارة اليقينية و مع احتمال استصحاب الدم شيئا من النجاسات الناقضة للوضوء يشك في الطهارة فلا يحرز أن الصلاة وقعت مع الطهارة بل لا يجوز معه الدخول في الصلاة لان المأمور به إنما هو الدخول فيها مع الطهارة اليقينية .

و فيه أن مقتضى استصحاب عدم خروج شيء من النواقض مع الدم أن المكلف لم تنتقض طهارته و يجوز له الدخول في الصلاة كما أن صلاته وقعت مع الطهارة اليقينة بالاستصحاب .

و ( منها ) : الحقنة و أنتقاض الوضوء بها أيضا منسوب إلى أبن الجنيد و لم نقف في ذلك له على دليل إلا أن يستند إلى الاخبار الواردة في أن الوضوء لا ينقضه إلا ما خرج من طرفيك الاسفلين أو من طرفيك الذين أنعم الله بهما عليك ( 1 ) نظرا إلى أن أطلاقها يشمل مثل ماء الحقنة فيما إذا خرج بعد الاحتقان .

و فيه أن المراد بما يخرج من الطرفين ليس إلا خصوص البول و الغائط و المني لا الخارج منها على الاطلاق كما تقدم في المذي و أخواته .

و ( منها ) : المذي حيث ذهب أبن الجنيد إلى أن المذي إذا كان من شهوة أوجب الوضوء .

و قد تقدم الكلام على ذلك و الجواب عنه فلا نعيد .

فالمتحصل أن الاخبار الواردة في انتقاض الوضوء بغير البول و الغائط و أخواتهما فيما وجد القائل به من أصحابنا يحتمل فيها أمران : الحمل على التقية و الاستحباب في نفسها و إن كان المتعين هو الاول لمعارضتها مع الاخبار الدالة على عدم انتقاض الوضوء بها و موافقتها للعامة كما مر كما أنها فيما لا يوجد به القائل من أصحابنا محمولة على التقية فحسب هذا على أن الوضوء مما يبتلي به المكلف ثلاث

1 - راجع ب 2 من أبواب نواقض الوضوء من الوسائل .

/ 533