تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

[ ( مسألة 7 ) لا فرق في القرآن بين الآية و الكلمة ، بل و الحرف ( 1 ) و إن كان يكتب و لا يقرأ ( 2 ) كالالف في ( قالوا ، و آمنوا ) بل الحرف الذي يقرأ و لا يكتب إذا كتب ( 3 ) كما في الواو الثاني من ( داود ) إذا كتب بواوين ، و كالالف في ( رحمن ، و لقمن ) ، إذا كتب كرحمان و لقمان .

] و أما القسم الثالث فقد يستشكل في حرمته كما عن شيخنا الانصاري ( قده ) نظرا إلى أن الكتابة بالحفر قابلة للمس لقيام الخط فيها بالهواء و لا يصدق عليه المس عرفا .

و الصحيح أن المحفور كغيره و لا فرق بينهما بوجه و ما أدعاه ( قده ) لو تم فهو من التدقيقات الفلسفية التي لا سبيل لها إلى إلاحكام الشرعية و الوجه فيما ذكرناه أن العرف يرى الخط في هذا القسم عبارة عن أطراف الحفر المتصلة بالسطح و هو أمر قابل للمس .

( 1 ) لما تقدم من أن الحرمة إنما ترتبت على مس القرآن النازل على النبي صلى الله عليه و آله آية كانت أو كلمة أو حرفا .

( 2 ) لانه جزء من كتابة القرآن و إن لم يكن مقروا .

( 3 ) الصحيح أن يفصل بين ما يعد صحيحا حسب قواعد الكتابة فلا يجوز مسه لانه جزء من كتابة القرآن كالالف في رحمن و لقمن إذا كتب كرحمان و لقمان و إنما كتب في القرآن على تلك الكيفية تبعا للخليفة الثالثة حيث أنه كتب رحمن و لقمن و أحتفظ بكتابته إلى الآن كما أنه كتب ( ما لهذا هكذا : مال هذا ( 1 ) و هو غلط .

و بين ما يعد غلطا بحسب القواعد لانه إذا كان غلطا زائدا لم يحرم مسه لخروجه عن كتابة القرآن .

1 - كما في سورة الكهف 18 : 49 حيث كتب هكذا : مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرة و لا كبيرة .

.

.

و في سورة الفرقان 25 : 7 حيث كتب مال هذا الرسول .

.

/ 533