تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

[ ( مسألة 12 ) لا يحرم المس من وراء الشيشة ( 1 ) و إن كان الخط مرئيا و كذا إذا وضع عليه كاغذ رقيق يرى الخط تحته .

و كذا المنطبع في المرآة ، نعم لو نفذ المداد في الكاغذ حتى ظهر الخط من الطرف الآخر لا يجوز مسه ( 2 ) خصوصا إذا كتب بالعكس فظهر من الطرف الآخر طردا .

( مسألة 13 ) في مس المسافة الخالية التي يحيط بها الحرف كالحاء أو العين مثلا إشكال أحوطه الترك ( 3 ) .

( مسألة 14 ) في جواز كتابة المحدث آية من القرآن بأصبعه على الارض أو غيرها إشكال ، و لا يبعد عدم الحرمة ( 4 ) فإن الخط يوجد بعد المس .

] أستظهر الماتن حرمته و هو الصحيح لان الكتابة موجودة قبل العلاج لوضوح أن الحرارة ليست من أسباب تكونها و إنما هى سبب لبروزها و كونها قابلة للاحساس و الحرمة إنما ترتبت على مس الكتابة سواء أ كانت بارزة أم لم تكن .

( 1 ) لضرورة أن المحرم إنما هو مس الكتابة و مس الشيشة ليس مسا للكتابة حقيقة لوجود الحائل على الفرض .

( 2 ) لان الحرمة إنما ترتبت على مس كتابة القرآن من دون فرق في ذلك بين الكتابة المقلوبة و غيرها فإن الخط الظاهر في الجانب الآخر من الخطوط القرآنية فيحرم مسها مع الحدث ، و أظهر من ذلك ما إذا كتب مقلوبا فظهر من الطرف الآخر طردا لانه كتابة قرانية بلا ريب .

( 3 ) و الاقوى جوازه لعدم كون الممسوس كتابة القرآن .

( 4 ) علله ( قده ) بأن الخط يوجد بعد المس فلا يقع المس على الكتابة .

و فيه أن الخط و إن كان مطلوبهم للمس و يوجد المس فيوجد الخط إلا أن تأخره رتبي لا زماني ، و لا أثر للتقدم و التأخر الرتبيين بوجه لان الموضوع للاحكام الشرعية إنما هو الامور الواقعة في الزمان و ليس التقدم و التأخر زمانيا في المقام

/ 533