تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

[ و لو توضأ الصبي المميز فلا إشكال في مسه بناء على الاقوى من صحة وضوئه و سائر عباداته ( 1 ) .

( مسألة 16 ) لا يحرم على المحدث مس الخط ( 2 ) من ورق القرآن حتى ما بين السطور و الجلد و الغلاف نعم يكره ذلك ( 3 ) كما أنه يكره تعليقة و حمله ] عصيانا للنهي عرفا و بالاتكاز إلا أن ذلك يختص بما إذا كان العمل محرما في حق المباشر .

و أما إذا كان العمل مباحا و غير مبغوض بوجه فلا مانع من إيجاد الفعل بالتسبيب أليه .

و الامر في المقام كذلك لان المس الصادر عن المكلفين إنما يصدر على الوجه الحلال فلا مانع من إيجاد المس بيده .

أللهم إلا أن يعلم أهمية الحكم بحيث لا يرضى الشارع بتحقق العمل .

الخارج و لو من المكلفين كما إذا دل عليه خارجا و معه لابد من الحكم بوجوب ردعهم فضلا عن حرمة التسبيب إليه و هذا قد ثبت في جملة من الموارد كشرب الخمر و الزنا و اللواط و القتل و غيرها من الافعال القبيحة للعلم بعدم رضى الشارع بتحققها في الخارج إلا أنه لم يقم دليل على ذلك في المقام فالصحيح جواز التسبيب في كلتا الصورتين المتقدمتين .

( 1 ) سيأتي تحقيق ذلك في محله إن شاء الله .

( 2 ) لاختصاص المنع بمس الكتابة و عدم الدليل على حرمة المس في الخط .

( 3 ) اعتمد في ذلك و في كراهة التعليق على رواية إبراهيم بن عبد الحميد المتقدمة ( 1 ) الناهية عن مس المصحف و مس خطه و تعليقه فإن المصحف في قبال الخط يشمل الجلد و الورق و الغلاف .

و قد تقدم الكلام على هذه الرواية فليلاحظ .

1 - راجع ب 12 من أبواب الوضوء من الوسائل .

/ 533