تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

في ذهن السائل و انما سأله عما يعملونه لكونهم مظنة للنجاسة العرضية و إلا لم تكن حاجة إلى اضافته كما هو واضح نعم في بعض النسخ و هم اخباث .

إلا انه غلط و لا يناسبه قوله و هم يشربون الخمر بخلاف الجنابة بجامع النجاسة العرضية كما لعله ظاهر و " منها " : صحيحة عبد الله بن سنان قال : سأل ابي ابا عبد الله ع - و انا حاضر اني اعير الذمي ثوبي و انا أعلم انه يشرب الخمر و يأكل لحم الخنزير ثم يرده علي ، فأغسله قبل ان أصلي فيه ؟ فقال أبو عبد الله - ع - : صل فيه و لا تغسله من اجل ذلك ، فانك اعرته إياه و هو طاهر و لم تستيقن انه نجسه ، فلا بأس ان تصلي فيه حتى تستيقن انه نجسه ( 1 ) و لو لا ارتكاز طهارة الذمي في ذهن السائل - و هو من احد اصحاب الاجماع و من أكابر الرواة - لم يزد على سؤاله : و انا أعلم انه يشرب الخمر و يأكل لحم الخنزير بل ناسب ان يقول : و لعله عرق بدنه او لاقته يده و هي رطبة و " منها " : ما عن الاحتجاج عن محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري انه كتب إلى صاحب الزمان - ع - عندنا حاكة مجوس يأكلون الميتة و لا يغتسلون من الجنابة و ينسجون لنا ثيابا ، فهل تجوز الصلاة فيها من قبل ان تغسل ؟ فكتب اليه في الجواب : لا بأس بالصلاة فيها ( 2 ) و " منها " : ما عن ابي جميلة عن ابي عبد الله - ع - انه سأله عن ثوب المجوسي ألبسه و أصلي فيه ؟ قال : نعم قلت : يشربون الخمر قال : نعم نحن نشتري الثياب السابرية فنلبسها و لا نغسلها ( 3 ) و تقريب الاستدلال بها قد ظهر مما قدمناه في الاخبار المتقدمة و بذلك ظهر ان طهارة أهل الكتاب كانت ارتكازية عند الرواة إلى آخر عصر الائمة - ع - و انما كانوا يسألونهم

1 - المروية في ب 74 من أبواب النجاسات من الوسائل .

2 - و

3 - المرويتان في ب 73 من النجاسات و غيرها من الوسائل .

/ 533