تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و إنكار لرسالته و هذا بخلاف ما إذا لم يستلزم إنكاره شيئا من ذلك كما إذا أنكر ضروريا معتقدا عدم ثبوته في الشريعة المقدسة و انه مما لم يأت به النبي - ص - إلا انه كان ثابتا فيها واقعا بل كان من جملة الواضحات فان إنكاره لا يرجع حينئذ إلى إنكار رسالة النبي فإذا سئل أحد - في أوائل اسلامه - عن الرباء فانكر حرمته بزعم انه كسائر المعاملات الشرعية فلا يكون ذلك موجبا لكفره و ارتداده و ان كانت حرمة الرباء من المسلمات في الشريعة المقدسة لعدم رجوع إنكارها إلى تكذيب النبي - ص - أو إنكار رسالته و مما ذكرناه يظهر ان الحكم بكفر منكر الضروري عند استلزامه لتكذيب النبي - ص - لا تختص بالاحكام الضرورية لان إنكار أي حكم في الشريعة المقدسة إذا كان طريقا إلى إنكار النبوة أو غيرها من الامور المعتبرة في تحقق الاسلام على وجه الموضوعية فلا محالة يقتضي الحكم بكفر منكره و ارتداده هذا و عن شيخنا الانصاري " قده " التفصيل في الحكم بارتداد منكر الضروري بين المقصر و غيره بالحكم بالارتداد في الاول لاطلاق الفتاوى و النصوص دون غيره إذ لا دليل على سببية إنكاره للارتداد و عدم مبغوضية العمل و حرمته في حقه ، و ما لم يكن بمبغوض في الشريعة المقدسة يبعد ان يكون موجبا لارتداد فاعله و كفره و إذا عرفت ذلك فنقول : استدل القائل بارتداد منكر الضروري مطلقا بعدة من الاخبار و هي على طوائف ثلاث : " الاولى " : صحيحة بريد العجلي ( 1 ) و غيرها مما اخذ في موضوع الحكم بالكفر أدنى ما يكون

1 - المروية في الجزء الثاني من الطبعة الاخيرة من الكافي ص 397 و روى عنه في المجلد الاول من الوافي في باب أدنى الكفر و الشرك و الضلال ص 42 م 3 .

ثم ان هذه الرواية و الرواية الثالثة و ان عبر عنهما بالصحيحة في كلام المحقق الهمداني و غيره الا ان في سنديهما محمد بن عيسى عن يونس و في نفس محمد بن عيسى كلام كما ان في خصوص روايته عن يونس كلام آخر محرر في الرجال فليراجع .

/ 533