تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و أولاده - ع - و لذلك نصب لهم و ابغضهم فهو عين النصب للائمة - ع - لانه اعلان لعداوتهم ببغض من يحبهم .

و أما إذا كان منشأه عدم متابعتهم لمن يرونه خليفة للنبي - ص - من ان يستند إلى حبهم لاهل البيت - ع - بل هو بنفسه يظهر الحب لعلي و أولاده - ع - فهذا نصب للشيعة دون الائمة - ع - إلا أن النصب للشيعة لا يستتبع النجاسة بوجه لما تقدم من الاخبار و السيرة القطعية القائمة على طهارة المخالفين فالنصب المقتضي للنجاسة إنما هو خصوص النصب للائمة - ع - " الثالث " : ان أهل الخلاف منكرون لما ثبت بالضرورة من الدين و هو ولاية أمير المؤمنين - ع - حيث بينها لهم النبي - ص - و أمرهم بقبولها و متابعتها و هم منكرون لولايته - ع - و قد مر أن إنكار الضروري يستلزم الكفر و النجاسة .

و هذا الوجه وجيه بالاضافة إلى من علم بذلك و أنكره ، و لا يتم بالاضافة إلى جميع أهل الخلاف ، لان الضروري من الولاية إنما هي الولاية بمعنى الحب و الولاء ، و هم منكرين لها - بهذا المعنى - بل قد يظهرون حبهم لاهل البيت عليهم السلام .

و أما الولاية بمعنى الخلافة فهي ليست بضرورية بوجه و إنما هي مسالة نظرية و قد فسروها بمعنى الحب و الولاء و لو تقليدا لآبائهم و علمائهم و إنكارهم للولاية بمعنى الخلافة مستند إلى الشبهة كما عرفت ، و قد أسلفنا ان إنكار الضروري انما يستتبع الكفر و النجاسة فيما إذا كان مستلزما لتكذيب النبي - ص - كما إذا كان عالما بان ما ينكره مما ثبت من الدين بالضرورة و هذا لم يتحقق في حق أهل الخلاف لعدم ثبوت الخلافة عندهم بالضرورة لاهل البيت - ع - نعم الولاية - بمعنى الخلافة - من ضروريات المذهب لامن ضروريات الدين .

هذا كله بالاضافة إلى أهل الخلاف .

و منه يظهر الحال في سائر الفرق المخالفين للشيعة الاثنى عشرية من الزيدية ، و الكيسانية ، و الاسماعيلية ، و غيرهم ، حيث ان حكمهم حكم

/ 533