تنقیح فی شرح العروة الوثقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تنقیح فی شرح العروة الوثقی - جلد 2

السید ابوالقاسم الخوئی؛ مقرر: علی التبریزی الغروی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

خمر ( 1 ) و يتوجه عليه ان الوجه في تسمية الخمر خمرا و ان كان هو ما نقله عن بعض أهل اللغة من انه يخامر العقل و يخالطه إلا انه لم يدلنا دليل على ان كل ما يخامر العقل خمر أو نجس لان البنج أيضا يخامر العقل إلا انه ليس بخمر و لا انه نجس و اما ما ورد في تفسير الآية المباركة فهو مما لا دلالة له على نجاسة الخمر حتى يدل على نجاسة كل مسكر و انما يدل على ان الخمر رجس يجب الاجتناب عنه و لا نخصص هذا بالخمر بل نلتزم ان كل مسكر رجس " الرابع " : الاخبار الواردة في نجاسة النبيذ المسكر و هي جملة من الروايات و قد عطف النبيذ المسكر في بعضها على الخمر ( 2 ) فيستكشف من ذلك ان النجاسة تعم الخمر و غيرها من المسكرات مضافا إلى ما ورد من ان للخمر أقساما و انها لا تختص بما صنع من عصير العنب كما في صحيحة عبد الرحمن بن الحجاج ( 3 ) قال رسول الله صلى الله عليه و آله الخمر من خمسة : العصير من الكرم ، و النقيع من الزبيب ، و البتع من العسل ، و المرز من الشعير ، و النبيذ من التمر .

و عليه فلا فرق في النجاسة بين الخمر و بين غيرها من المسكرات .

و الجواب عن ذلك ان الروايات المشتملة على عطف النبيذ المسكر إلى الخمر إنما دلت على حرمة النبيذ أو على نجاسته إما من جهة انه أمر خارج عن حقيقة الخمر و لكنه أيضا محكوم بحرمته و نجاسته - كما لعله الصحيح - حيث ان مجرد إلقاء مقدار من التمر في ماء و مضى مقدار من الزمان على ذلك لا يكفي في صيرورة الماء خمرا لانها تحتاج إلى صنعة خاصة فلو كان ذلك كافيا في صنعها لتمكن كل شارب من إيجادها و صنعها في بيته و لم يكن لغلاء ثمنها

1 - علي بن إبراهيم في تفسيره عن أبي الجارود عن أبي جعفر - ع - في قوله تعالى ( انما الخمر و الميسر ) الآية .

اما الخمر فكل مسكر من الشراب إذا اخمر فهو خمر .

.

.

المروية في ب 1 من أبواب الاشربة المحرمة من الوسائل .

2 - ورد ذلك في روايات علي بن مهزيار و يونس و عمار و زكريا بن آدم المرويات في ب 38 من أبواب النجاسات من الوسائل .

3 - المروية في ب 1 من أبواب الاشربة المحرمة من الوسائل .

/ 533