کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

محتملات الظهر يعلم إجمالا حين فعل كل واحد من محتملات العصرأن هذه الصلاة التي بيده واقعة عقيب الظهر الواقعي ، فهو من جهة تكليفه الظهري فارغ الذمة ، و إن كان لا يعلم بأن هذه الصلاة التي بيده عصرا واقعيا لاحتمال أن لا تكون إلى القبلة ، إلا أن هذا الجهل ، لاجل الجهل بالقبلة لا الجهل بالترتيب ، و هذا بخلاف ما إذا صلى الظهر و العصر معا إلى جهة واحدة ، فإنه كما يكون جاهلا بأن صلاته العصري واقعة إلى القبة كذلك يكون جاهلا بفراغ ذمته عن الظهر ، ففي الفرض يكون جاهلا بكل من القبلة و الترتيب معا ، و بناء على أن يكون الامتثال التفصيلي مقدما على الامتثال الاجمالي يجب عليه رفع جهله بالنسبة إلى الترتيب ، لانه يتمكن من ذلك بتأخير محتملات العصر عن محتملات الظهر مع الامكان ، و إن لم يتمكن رفع جهله بالنسبة إلى القبلة و لا ملازمة بينهما ، فما نحن فيه نظير ما إذا كانت القبلة اللباس كلاهما مشتبهين ، و يمكنه رفع اشتباهه بالنسبة إلى اللباس و امتياز الطاهر منه عن النجس ، و لا يمكنه رفع اشتباهه بالنسبة إلى القبلة ، فهل يمكن أن يتوهم أحد بناء على تقدم الامتثال التفصيلي على الاجمالي أنه لا يلزم عليه رفع اشتباهه بالنسبة إلى اللباس لكونه مشتبه القبلة و يصلي في كل واحد من الثوبين إلى أربع جهات ؟ فإن قلت : فرق بين ما نحن فيه و المثال ، فإن في المثال عند عدم رفع اشتباهه عن اللباس يلزم زيادة في المحتملات و لزوم تعدد الصلاة في كل واحد من الثوبين إلى كل واحدة من الجهات الاربع ، و هذا بخلاف ما نحن فيه ، فإنه سواء صلى الظهر و العصر معا إلى جهة أو عقب محتملات العصر عن محتملات الظهر لا يلزم زيادة في المحتملات ، و لا يلزمه أكثر من صلاة الظهر أربع إلى أربع جهات و كذلك العصر ، و من المعلوم أن تقدم الامتثال التفصيلي على الاجمالي على القول به إنما هو فيما إذا استلزم من الامتثال الاجمالي التكرار ، و عند استلزام التكرار

/ 408