الثالث : لو ضاق الوقت عن استيفاء جميع محتملات الظهر والعصر فهل يدخل النقص على العصر أو يتخير ؟ - کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الثالث : لو ضاق الوقت عن استيفاء جميع محتملات الظهر والعصر فهل يدخل النقص على العصر أو يتخير ؟

يكون الامتثال التفصيلي في عرض الامتثال الاجمالي كما ثبت في محله . قلت : ليس التكرار بنفسه محذورا ، بل إنما منع من التكرار لانه إمتثال اجمالي و هو متأخر رتبة عن الامتثال التفصيلي ، و هذا المحذور بعينه يأتي فيما نحن فيه و إن لم يلزم منه زيادة في المحتملات ، و الحاصل : أن تأخر رتبة الامتثال الاجمالي عن التفصيلي أوجب لمنع التكرار ، لا أن لمنع التكرار أوجب تأخر رتبة الامتثال الاجمالي عن التفصيلي . إذا عرفت ما ذكرنا من ابتناء المسألة على تلك المسألة فاعلم أن شيخنا الاستاد مد ظله حيث اختار في تلك المسألة تأخر رتبة الامتثال الاجمالي عن التفصيلي كما ذكرنا وجه ذلك في حجية القطع مفصلا فذهب في هذه المسألة إلى لزوم تأخر محتملات العصر عن محتملات الظهر ، و كذا الكلام فيما كان من هذا القبيل كموارد الجمع بين القصر و الاتمام و أمثال ذلك ، فتأمل جيدا . الامر الثالث : لو ضاق الوقت عن استيفاء جميع محتملات الظهر و العصر كما إذا لم يسع الوقت إلا لسبع صلوات ، فهل يدخل النقص على الظهر أو على العصر أو يتخير ؟ وجوه : أما الوجه الاول فهو تخيل شمول أدلة الاختصاص لما نحن فيه ، بدعوى أن مقدار أربع صلوات من آخرر الوقت مختص بالعصر ، لان مقدمات العلمية كمقدمات الصحة مشمولة لادلة الاختصاص . و لكن قد تقدم سابقا أن مقدمات الصحة داخلة في أدلة الاختصاص فكيف بالمقدمات العلمية ، فالوجه الاول ضعيف جدا . و أما أوجه التخيير فهو تخيل أن ما نحن فيه إنما يكون من باب التزاحم ، فإن التكليف بالظهر و العصر معا فعلي و إنما المتأخر هو زمان الامتثال ، و حيث لم يكن في البين أهم و مهم فاللازم هو التخيير على قواعد باب التزاحم . و هذا

/ 408