کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

" في " في الروث و اللبن على معناها الاولي من الظرفية الحقيقية ، و التجوز في خصوص اللبن و الروث بعد ما ذكر الجميع في الرواية على مساق واحد ، كما لا يمكن المساعدة على ما أفاده بعض الاعلام من جعل كلمة " في " بمعنى " مع " لانه خروج عما تقتضيه كلمة " في " بلا موجب . فالأَولى إبقاء كلمة " في " على معناها من الظرفية ، و لكن ذكر الروث و اللبن في الرواية يكون قرينة على أن المراد من الظرفية ليس هو معناها الاولي الظاهر من كلمة " في " من ثبوت الشيء في المكان أو الزمان ، بل المراد منها معنى أوسع من ذلك بحيث يشمل مثل اللبن و الروث الواقع على بدن المصلي أو لباسه و يصدق أنه صلى فيهما و لو بنحو من التوسعة في الظرفية . و هذا المعنى من التوسعة موجود في الشعر الملقاة على لباس المصلي بل على بدنه ، بل و كذا المحمول إذا كان مع المصلي بلا واسطة وعاء كما إذا كان في جيب المصلي ، و أما لو كان في وعاء كما إذا فرض جعل بعض أجزاء ما لا يؤكل لحمه في قارورة أو وعاء آخر و كانت القارورة مع المصلي فصدق الظرفية على مثل هذا المحمول مشكل . و حاصل الكلام : أن أدلة الباب و إن اشتملت على كلمة " في " الظاهرة في الظرفية إلا أنه لا محيص عن القول بالتوسعة في الظرفية على نحو يعم الشعر الملقاة على اللباس و البدن و المحمول بلا واسطة ، فإن في الجميع يصح إطلاق ( الصلاة فيه ) بنحو من التسامح و التوسعة ، و الشاهد على ذلك إطلاق الظرفية في مثل الروث و اللبن الذي لا يكون ذلك إلا بعد التوسعة في معنى الظرفية . نعم في المحمول مع الواسطة جميع مراتب الظرفية مفقود ، و إنما الظرفية تكون في الوعاء المشتمل على المحمول ، فيقال : صلى في قارورة فيها عظم ما لا يؤكل مثلا ، و لا يقال : صلى في عظم ما لا يؤكل ، و هذا بخلاف ما إذا كان العظم مع

/ 408