کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

القيدية المستفادة من الاوامر الغيرية بالقدرة عليها ، بحيث إنه إذا عجز عنها فالقيدية ساقطة ، و يجب الاتيان بالمقيد خاليا عن القيد ، من دون أن يكون العجز عن القيد موجبا لسقوط المقيد أيضا كما هو كذلك فيما إذا استفيدت القيدية من مثل قوله " لا صلاة إلا بالطهور " ( 1 ) حيث إن العجز عن الطهور موجب لسقوط الصلاة أيضا بحسب القاعدة الاولية . و هذا بخلاف القيدية المستفادة من مثل قوله " لا تصل فيما لا يؤكل " و " في الحرير " و أمثال ذلك من الخطابات الغيرية ، فإن الخطاب الغيري كالخطاب النفسي حسنه مشروط بالقدرة على متعلقة ، فإذا عجز عن متعلقه فالخطاب ساقط و القيدية المستفادة منه تستتبعه في السقوط و حينئذ لا موجب لسقوط المقيد . وكأن المحقق القمي رحمه الله قاس العلم على القدرة ، و جعل العلم أيضا من شرائط حسن الخطاب كالقدرة ، و لعل الذي أوقعه في هذا هو عد العلم من الشرائط العامة كالقدرة ، فكل خطاب مشروط بالقدرة فهو مشروط بالعلم أيضا ، و عليه يكون المانعية المستفادة من قوله " لا تصل في المأكول " مقصورة بصورة العلم بغير المأكولية ، هذا . و لكن لا يخفى عليك ما في هذه الدعوي من المناقشة من وجوه : ( أحدها ) أنه على تقدير تسليم هذه الدعوي و الغض عما سيأتي ، فأقصى ما تقتضيه هذه الدعوي هو قصر المانعية المستفادة من الخطابات الغيرية الواردة في أدلة الباب بصورة العلم بالموضوع ، و أما المانعية المستفادة من الوضع كقوله عليه السلام في رواية ة إبن بكير " فالصلوة فيه فاسدة " ( 2 ) و أمثال ذلك فلا يمكن

1 - الفقية : ج 1 ص 33 باب وقت وجوب الطهور ح 67

2 - الوسائل : ج 3 ص 250 باب 2 من أبواب لباس المصلي ، ح 2 .

/ 408