کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

بقي احتمالات آخران : ( أحدهما ) أن يكون المطلوب من النهي هو ترك الصلاة في أفراد ما لا يؤكل على نحو العام المجموعي ، بحيث يكون هناك مطلوب واحد و قيد فارد للصلاة ، و هو عدم وقوعها في مجموع أفراد ما لا يؤكل من حيث المجموع على نحو السلب الكلي ، نظير من نذر ترك أفراد شرب الدخان . ( ثانيهما ) أن يكون المطلوب من النهي هو ترك الصلاة في كل فرد فرد من أفراد ما لا يؤكل على نحو العموم انحلالي ، بحيث يكون كل فرد من أفراد ما لا يؤكل متعلقا للنهي الغيري استقلالا ، و يكون عدم كل فرد فرد قيدا للصلاة ، فتتعدد القيدية حسب تعدد الافراد . و قد تقدم في النواهي الاستقلالية أن الاصل فيها الانحلالية ، و الظاهر من مثل قوله " لا تشرب الخمر " هو انحلال الخطاب بالنسبة إلى كل فرد فرد من أفراد الخمر ، بحيث يكون لكل فرد خطاب يخصه ، فهل الامر في النواهي الغيرية أيضا كذلك ، أو أن الاصل فيها أن يكون النهي على نحو العام المجموعي ؟ ربما يتوهم أن المطلوب فيما نحن فيه لابد و أن يكون على نحو السلب الكلي لا العام الانحلالي ، و ذلك لانه لا إشكال في عدم حصول قيد الصلاة ، و ما هو المطلوب من النهي عن الصلاة فيما لا يؤكل ، إلا ترك الصلاة في مجموع أفراد ما لا يؤكل ، فامتثال النهي عن الصلاة فيما لا يؤكل لا يتحقق إلا بالتحرز و التجنب عن جميع أفراد ما لا يؤكل ، و هذا كما ترى لا يستقيم إلا بأن يكون المطلوب فيما نحن فيه هو السلب الكلي لا الانحلالي . و أيضا لا إشكال في أنه لو صلى في أحد أفراد ما لا يؤكل لا تكون سائر الافراد مانعة ، لان المسبوق بمثله لا يؤثر ، و هذا يكشف عن بطلان الانحلالية ، لانه لو كان المطلوب بالنهي هو الانحلالية لكان اللازم اتصاف كل فرد فرد من أفراد المأكول بالمانعية ، كاتصاف كل فرد فرد من أفراد الخمر بالحرمة ، هذا .

/ 408