کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

التكليف العدمي به ، سواء كان مطلوبا لنفسه كما في التكاليف الاستقلالية ، أو مطلوبا لغيره كما في التكاليف الغيرية . و بالجملة : ليس معنى الحرمة الشرعية إلا عبارة عن المنع عن الشيء في الشريعة ، و حرمان العباد عنه ، و كونه واقعا في حيز التكليف العدمي ، من دون دخل الاستقلالية في ذلك . فكما أن الخمر حرام شرعا ، و واقع في حيز التكليف العدمي ، و حرم العباد عنه من جهة شربه ، أو حرم العباد عن نفس شربه على الوجهين المتقدمين ، من أن المراد من الشيء هو نفس الموضوعات باعتبار تعلق أفعال العباد بها ، أو الافعال المتعلقة بالموضوعات ، فكذلك وقوع الصلاة في المأكول أو الحرير حرام شرعا ، و واقعا في حيز التكليف العدمي ، و حرم العباد عنه باعتبار إيقاع الصلاة فيه ، أو حرم العباد عن إيقاع الصلاة فيه على الوجهين . و كما أن المائع المردد بين الخل و الخمر مردد بين الحلال و الحرام باعتبار تعلق الشرب به ، أو تردد نفس الشرب بينهما ، فكذلك الصوف المردد بين ما قيدت الصلاة بعدم الوقوع فيه و ما رخص إيقاعها فيه مردد بين الحلال و الحرام حقيقة ، و مندرج تحت موضوع هذا الاصل بحسب حاق معنى الحل و الحرمة . و كما أن مرجع جريان أصالة الحل في المائع المردد إلى ترخيص ظاهري فكذلك مرجع جريان أصالة الحل في الصوف المردد إلى ترخيص ظاهري من جهة إيقاع الصلاة فيه ، و مرجع الترخيص في الصوف إلى إطلاق المطلوب و عدم تقيده بعدم الوقوع فيه ، و لازم ذلك هو الصحة و الاجزاء الظاهري . و بالجملة : الاستدلال بأصالة الحل لجواز الصلاة في المشكوك يتركب من مقدمات ثلاث . الاولى : رجوع الشك في مانعية المشتبه إلى الشك في منع الشارع من إيقاع

/ 408