کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

أو مطلوبهم له ، لا يمكن جريان الاصل فيما هو منشأ الانتزاع في إثبات الاثر إلا على القول بالاصل المثبت ، و ذلك كما في استصحاب الشهر السابق بالنسبة إلى يوم الشك ، و مع ذلك لا يترتب أحكام أول الشهر على اليوم الذي بعد يوم الشك ، مثلا لو شك في يوم الثلاثين من شعبان أنه من شعبان أولا ، فلا إشكال في جريان استصحاب بقاء شعبان و جواز إفطاره ، و كذلك لا إشكال في تحقق القطع بأن اليوم الذي من بعده يكون من رمضان ، إذ لا يمكن كون شعبان واحدا و ثلاثين يوما ، و مع ذلك لا يمكن ترتب أحكام أول الشهر على ذلك اليوم ، إذ الاولية لرمضان إنما هي عنوان ثانوي ينتزع عن وجود رمضان المسبوق بالعدم ، و كذا أولية كل شيء ، لا أن الاولية هي عبارة عن الوجود المسبوق بالعدم حتى يقال : إن الوجود ثابت بالوجدان للعلم بأن هذا اليوم من رمضان ، و مسبوقيته بالعدم ثابت باستصحاب بقاء شعبان في اليوم الذي قبله و هو يوم الشك ، فيكون هذا من باب ضم الوجدان بالاصل . و الاولية لو كانت بهذا المعنى فلا إشكال في ترتب أحكام الاول على اليوم الذي بعد يوم الشك . و أما لو كانت هي عبارة عن المعنى المنتزع عن الوجود المسبوق بالعدم فضم الوجدان بالاصل مما ينفع ( 1 ) في ترتب أحكام الاولية عليه ، إذ مع هذا الوجدان و الاصل بعد شاكين في تحقق ما هو موضوع الاحكام من تحقق الاولية ، و لم يرتفع شكنا بضم الوجدان بالاصل ، و قد تقدم أن الضابط في ضم الوجدان بالاصل هو ان بعد الضم لا يبقى لنا شك في تحقق الموضوع . و كذلك لا يكفي في ترتب آثار نجاسة الملاقي بالكسر باستصحاب رطوبة الملاقى بالفتح مع العلم بالملاقاة ، إذ تلك الآثار لم تترتب على مجرد تماس

1 - هكذا في الاصل ، و الظاهر " لا ينفع " .

/ 408