کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الجاري في الجملة ، فلو استصحب عدم فاسقية زيد المكرم ترتب عليه عدم الحرمة ، و لا حاجة إلى استصحاب عدم تحقق الجملة . و لا يمكن أن يقال : إن إكرام الفاسق العالم لم يعلم صدوره منه و الاصل عدمه ، و كذلك لو استصحب فاسقية زيد ترتب عليه أثر الحرمة و لا أن يعارضه بأصالة عدم صدور إكرام الفاسق العالم منه ، لما عرفت من أن الاصل المسببي لا يكون معاضدا و لا معارضا للاصل السببي . نعم لو لم يكن الجزء مجرى للاصل ، كما إذا لم يعلم حالته السابقة من الفسق و عدمه ، كان الاصل المسببي حينئذ جاريا ، و صح أن يقال : الاصل عدم صدور إكرام الفاسق العالم منه ، لان هذه الجملة مسبوقة بالعدم ، و يترتب عليه حينئذ أثر عدم الحرمة ، و أنه لم يفعل حراما ، و لكن لا يترتب على هذا الاصل إكرم العالم الغير الفاسق الذي دل على وجوبه قوله أكرم العالم بعد تخصيصه بقوله لا تكرم الفاسق العالم ، فإن مجرد عدم صدور إكرام الفاسق العالم منه لا يثبت أنه أكرم العالم الغير الفاسق ، كما لا يخفى . فليس له الاكتفاء بإكرام مشكوك الفسق تعويلا على هذا الاصل ، و لا يسقط به الوجوب الذي تكفله العام بعد التخصيص و إن ترتب على هذا الاصل عدم الحرمة ، و ذلك واضح في الغاية . هذا كله إذا كان دليل المخصص مثبت لحكم من الحرمة على ما تقدم في القسم الثاني من المخصص . و أما إذا كان دليل المخصص من القسم الاول ، و هو ما إذا كان مفاده مجرد المانعية من دون أن يتكفل لثبوت حكم على المخصص ، فلا يجري الاصل المسببي ، و إن لم يكن الاصل السببي جاريا من حيث انتفاء الحالة السابقة للجزء ، و ذلك لانه لا يترتب على الاصل المسببي و انتفاء الجملة أثر أصلا ، لان الفاسق لم يكن محرم الاكرام حتى يراد من أصالة انتفاء الجملة ترتب أثر الحرمة .




/ 408