کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الاولى : أن الستر بذلك هل هو من الستر الصلاتي حتى يجب و لو مع الامن عن الناظر المحترم ، أو أنه ليس من الستر الصلاتي بل هو من الستر عن الناظر المحترم فلا يجب إلا مع عدم الامن منه ؟ الثانية : بعد أن ثبت أن الستر بذلك إنما يكون من الستر الصلاتي ، فهل هو في طول سائر ما يحصل به الستر ، حتى يكون الانتقال إليه بعد عدم التمكن من غيره حتى من الحشيش الذي ثبت كونه ساترا في الجملة ، أو أنه في عرض غيره ، و هذا بخلاف الكلام في الحشيش فإنه كان متحصلا من الجهة الثانية ، لانه لا إشكال في أن الستر بالحشيش كان من استر الصلاتي ، كما دل عليه رواية علي بن جعفر ، و على كل حال ليس فيما بأيدينا من الادلة ما يدل على وجوب الستر بهذه الاشياء سوى رواية الحفيرة ، و هي رواية مرسلة أيوب ابن نوح عن بعض أصحابه عن أبي عبد الله عليه السلام العاري الذي ليس له ثوب إذا وجد حفرة دخلها و سجد فيها و ركع ( 1 ) . و هي و إن كانت مرسلة إلا أن عمل الاصحاب بها يكون جابرا لها ، فمن هذه الجهة لا إشكال إنما الاشكال فيما يستفاد منها ، من أن النزول في الحفيرة هل هو من جهة حصول الستر الصلاتي ، كما قواه بعض الاعلام في بعض رسائله العملية ، أو من جهة الامن عن الناظر ، كما قواه صاحب الجواهر ( 2 ) قدس سره و عليه بني في رسالته العلمية . و تنقيح البحث هو : أن هذه المرسلة صالحة لان تكون مقيدة لاحد الاطلاقين . الاول : إطلاق رواية علي بن جعفر الدالة على أنه إن لم يجد شيئا يستر به

1 - الوسائل : ج 3 ص 326 باب 50 من أبواب لباس المصلي ، ح 2

2 - جواهر الكلام : ج 8 ، ص 212 .

/ 408