کتاب الصلاة جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الصلاة - جلد 1

محمدحسین الغروی النائینی؛ المقرر: محمد علی الکاظمی الخراسانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

النزول في الحفيرة من مرتب الستر الصلاتي ، و يمكن أن تكون مقيدة لاطلاق الروايات الدالة على أنه عند عدم الامن من المطلع يصلي جالسا إلا إذا وجد حفيرة فينزلها و يصلي قائما بركوع و سجود ، و الذي يوهن أن تكون المرسلة مقيدة للاطلاق الثاني ، هو أنه لم يفرض في المرسلة عدم الامن عن المطلع بل هي من هذه الجهة مطلقة ، و يكون التعارض بينه و بين ما دل على الصلاة جالسا عند عدم الامن عن المطلع بالعموم من وجه ، فإن ما دل على الصلاة جالسا أعم من وجدان الحفيرة و عدمه ، كما أن المرسلة أعم من الامن عن المطلع و عدمه ، أللهم إلا أن يقال : إن الامر بالنزول بالحفيرة إنما هو لعدم الامن عن المطلع ، و إلا لكان النزول لغوا إلا إذا كان من مراتب الستر الصلاتي ، فحينئذ يكون الامر به لذلك ، و الذي يوهن أيضا أن تكون المرسلة مقيدة للاطلاق الثني هو أنه بعد ما لم يكن النزول في الحفيرة من مرتب الستر الصلاتي ، و كان لاجل الامن عن المطلع ، فتكون حكم الصلاة في الحفيرة حكم صلاة العراة الآمنين ، و سيأتي أن حكمها الصلاة قائما مع الايماء من دون ركوع و سجود ، و إن خالف في ذلك بعض الاعلام كصحب الحواهر ( 1 ) حيث قال بالركوع و السجود فيها نظرا إلى هذه المرسلة ، إلا أنه سيأتي ضعفه و هذا بخلاف ما إذا جعلنا النزول في الحفيرة من مراتب الستر الصلاتي ، فإن اعتبار الركوع و السجود فيها على القاعدة و لعل من قال : بأن النزول في الحفيرة من مرتب الستر الصلاتي كان نظره إلى هذا ، و لكن الذي يوهن أن يكون النزول في الحفيرة من مراتب ال ؟ الصلاتي ، هو استبعاد كون النزول في الحفيرة التي يمكن للشخص من الركوع و السجود فيها من مراتب الستر الصلاتي ، مع كون الحفيرة بهذه السعة ، إذ

1 - جواهر الكلام : ج 8 ص 198 .

/ 408