باب الوقت الذي يحل فيه بيع الثمار - کتاب الأم جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الأم - جلد 3

ابی عبد الله الشافعی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

باب الوقت الذي يحل فيه بيع الثمار

كانت في الارض فللبائع منها أول جزة و ما بقي للمشتري و ليس للبائع أن يقلعها من أصولها و إن كانت تجز جزة واحده ثم تنبت بعدها جزات فحكمها حكم الاصول تملك بما تملك به الاصول ، من شراء رقبة الارض ( قال ) و ما كان من نبات فإنما يكون مرة واحدة فهو كالزرع يترك حتى يبلغ ثم لصاحبه من نبات الارض مما لم ينبته الناس و كان ينبت على الماء فلصاحبه فيه ماله في الزرع ، و الاصل يأخذ ثمرة أول جزة منه إن كانت تنبت بعدها و يقلعه من أصله إن كان لا ينفع بعد جزة واحدة لا يختلف ذلك ( قال ) و لو باع رجل رجلا أرضا أو دارا فكان له فيها خشب مدفون أو حجارة مدفونة ليست بمبنية إن ملك الموضوع كله للبائع لا يملك المشترى منه شيئا إنما يملك الارض بما خلق في الارض من ماء الغرى و ما كان فيها من أصل ثابت من غرس أو بناء و ما كان ثابت أو مستودع فيها فهو لبائعه ، و على بائعه أن ينقله عنه ( قال ) فإن نقله عنه كان عليه تسوية الارض حتى تعود مستوية لا يدعها حفرا ( قال ) و إن ترك قلعه منه ثم أراد قلعه من الارض من زرعه لم يكن ذلك له حتى يحصد الزرع ثم يقلعه إن شاء ، و إن كان له في الارض خشب أو حجارة مدفونة ثم غرس الارض على ذلك ثم باعه الاصل ثم لم يعلم المشترى بالحجارة التي فيها نظر ، فإن كانت الحجارة أو الخشب تضر بالغراس و تمنع عروقه كان المشترى بالخيار في الاخذ أو الرد لان هذا عيب ينقص غرسه و إن كان لا ينقص الغراس و لا يمنع عروقه و كان البائع إذا أراد إخراج ذلك من الارض قطع من عروق الشجر ما يضر به قيل لبائع الارض أنت بالخيار بين أن تدع هذا و بين رد البيع ، فإن أحب تركه للمشتري تم البيع و إن امتنع من ذلك قيل للمشتري لك الخيار بين أن يقلعه من الارض و ما أفسد عليك من الشجر ، فعليه قيمته إن كانت له قيمة ، أورد البيع .

باب الوقت الذي يحل فيه بيع الثمار ( أخبرنا الربيع ) قال أخبرنا الشافعي قال أخبرنا سفيان عن الزهرى عن سالم عن أبيه أن النبي صلى الله عليه و سلم نهى عن بيع الثمار حتى يبدو صلاحها

( قال الشافعي ) أخبرنا مالك عن نافع عن عبد الله ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم نهى عن بيع الثمار حتى يبدو صلاحها نهى البائع و المشترى

( قال الشافعي ) أخبرنا سفيان عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم مثله ( أخبرنا الربيع ) قال أخبرنا الشافعي قال أخبرنا مالك عن حميد الطويل عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله تعالى عليه و سلم نهى عن بيع الثمار حتى تزهى قيل يا رسول الله و ما تزهى ؟ قال حتى تحمر و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أ رأيت " إذا منع الله الثمرة فبم يأخذ أحدكم مال أخيه ؟ " ( أخبرنا الربيع ) قال أخبرنا الشافعي قال أخبرنا الثقفى عن حميد عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم نهى عن بيع ثمرة النخل حتى تزهو قيل و ما تزهو ؟ قال حتى تحمر ( أخبرنا الربيع ) قال أخبرنا الشافعي قال أخبرنا مالك عن أبى الرجال عن عمرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم نهى عن بيع الثمار حتى تنجو من العاهة ( أخبرنا الربيع ) قال أخبرنا الشافعي قال أخبرنا ابن أبى فديك عن ابن أبى ذئب عن عثمان بن عبد الله بن سراقة عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم نهى عن

/ 264