أسنان الصبي السن الزائدة - 138 - کتاب الأم جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الأم - جلد 6

ابی عبد الله الشافعی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

أسنان الصبي السن الزائدة - 138

العيب في ألوان الاسنان

العيب في ألوان الاسنان

( قال الشافعي ) رحمه الله تعالى و إذا نبتت أسنان الرجل سودا كلها أو ثغرت سودا أو ما دون السواد من حمرة أو خضرة أو ما قاربها و كانت ثابتة لا تنغض و كان يعض بمقدمها و يمضغ بمؤخرها بلا ألم يصيبه فيما عض أو مضغ عليه منها فجنى إنسان على سن منها ففيها أرشها تاما و إن نبتت بيضا ثم ثغرت فنبتت سودا أو حمرا أو خضرا سئل أهل العلم بها فإن قالوا لا يكون هذا إلا من حادث مرض في أصولها فجنى إنسان على سن منها ففيها أرشها تاما و هكذا إذا نبتت بيضا فاسودت من غيره جناية و إذا نبتت بيضا فجنى عليها جان فاسودت و لم تنقص قوتها فعليه حكومة و كذلك إن اخضرت أو أحمرت و تنقص كل حكومة فيها عن السواد لان السواد أشبه و إن اصفرت من الجناية جعل فيها أقل من كل ما جعل في غيرها و إذا انتقصت قوتها مع تغير لونها زيد في في حكومتا و لو أن إنسانا نبتت أسنانه بيضا ثم أكل شيئا يحمرها أو يسودها أو يخضرها ثم جنى عليها جان فقلع منها سنا ففيها أرشها تاما لان بينا أن هذا من مرض و إذا جنى رجل على سن رجل فاسودت مكانها فعليه حكومة و كذلك إن آلمها ثم اسودت بعد أو دميت ثم اسودت بعد و إن أقامت مدة لم تسود ثم اسودت بعد سئل أهل العلم فإن قالوا هذا لا يكون إلا من جناية الجاني فعليه حكومة إذا ادعى ذلك المجني عليه و حلف و إن قالوا قد يحدث فالقول قول الجاني مع يمينه و لا حكومة عليه

( قال ) في الاسنان و الاضراس منفعة بالمضغ و حبس الطعام و الريق و اللسان و جمال فلا يجوز أن يجنى الرجل على الرجل فتسود سنه و تبقى لم يذهب منها شيء إلا حسن اللون فأجعل فيها الارش تاما لان المنفعة بها أكثر من الجمال و قد بقي من جمالها أيضا سد موضعها و ليست كاليد تشل فتذهب المنفعة منها و لا كالعين تطفأ فتذهب المنفعة منها ألا ترى أن اليد إذا شلت ثم قطعت أو العين إذا طفئت ففقئت لم يكن في واحدة منهما إلا حكومة و إنما زعمت أن السواد إذا لم يعلم أنه من مرض في السن ينقصها لا ينقص عقلها أنى جعلت ذلك كالزرق و الشهو لة و العمش و العيب في العين لا ينقص عقلها لان المنفعة في كل طرف فيه عمل و جمال أكثر من الجمال و إذا جنى الرجل على السن السوداء التي سوادها من مرض معلوم نقص عنه من عقلها بقدر ذلك على ما وصفت .

أسنان الصبي

( قال الشافعي ) رحمه الله تعالى و إذا نزعت سن الصبي لم يثغر انتظر به فإن أثغر فوه كله و لم تنبت السن التي نزعت ففيها خمس من الابل و إذا نبتت بطول التي نظيرتها أو متقاربة ففيها حكومة و إن نبتت ناقصة الطول عن التي تقاربها نقصا متفاوتا كما وصفت أخذ له من أرشها بقدر نقصها و إن نبتت مستوية النبتة بعوج كان إلى داخل الفم أو خارجه أو في شق كانت فيها حكومة و إن نبتت سوداء أو حمراء أو صفراء ففيها حكومة في كل واحد من هذا في الحكومة بقدر كثرة شين السواد على الحمرة و الحمرة على الصفرة و إن نبتت قصيرة عن التي تليها بما تفوت به سن مما يليها ففيها بقدر ما نقصها

/ 279