أرش الموضحة - کتاب الأم جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

کتاب الأم - جلد 6

ابی عبد الله الشافعی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

أرش الموضحة

الاسنان لان الاصابع هكذا تخلق و لا تسقط فتستخلف و الاسنان تسقط فتستخلف ، و إذا بقيت في الكف أصبع أو أصبعان أو ثلاث أو أربع فقطعت الكف و الاصابع فعلى القاطعع أرش الاصابع تاما و حكومة تامة في الكف لا يبلغ بها أرش أصبع ، و سواء كانت الكف من إمرأة أو رجل لا يبلغ بحكومتها أرش أصبع إذا كان مع أصابع و لا يسقط أن يكون فيها حكومة إلا بأن يؤخذ أرش اليد تاما فتدخل الكف مع الاصابع لانها حينئذ يد تامة ، و إذا قطعت الاصابع و أخذ أرشها أو عفا أو اقتص منها ثم قطعت الكف ففيها حكومة على ما وصفت الحكومات ، و سواء قطع الكف و الاصابع أو غيره ، و لو جنى رجل على الاصابع عمدا فقطعها ثم قطع الكف اقتص منه كما صنع فقطعت أصابعه ثم كفه ، و إن شاء المجني عليه فقطع أصابعه و أخذ منه أرش كفه ( 1 )

و قال في الاصبع الزائدة حكومة و لو خلقت لرجل أصبع أنملتها التي فيها الظفر أنملتان مفترقتان في كلتيهما ظفر و ليست واحدة منهما أشد استقامة على خلقة الاصابع من الاخرى و لا أحسن حركة من الاخرى فقطع إنسان احداهما لم يكن عليه قصاص و كانت عليه حكومة تجاوز نصر أرش أنملة و إن قطع هو أو غيره الثانية كان فيها حكومة الاولى و كذلك إن قطعهما معا فعليه دية أصبع و حكومة في الزيادة فلو خلقت له أصابع عشر في كف كان القول فيها كالقول فيه لو خلقت له كفان الاصابع المستقيمة على الاكثر من خلقة الآدميين أصابعه إذا كانت سالمة كلها ، و كذلك لو خلقت له أصبعان فكانت احداهما باطشة و الاخرى باطشة كانت الباطشة أولى بإسم الاصبع ، و لو كان هذا في الرجلين كان هذا هكذا إذا كان يطأ عليها كلها فإن كان يطأ على بعضها و لا يطأ على بعض ، فإن الاصابع التي فيها عشر عشر هى التي يطأ عليها ، و التى لا يطأ عليها زوائد إذا قطع منها شيء كانت فيها حكومة ، و لو خلقت لرجل أصبع زائدة و الآخر مثلها في مثل موضعها فجنى أحدهما على الآخر عمدا فقطع أصبعه الزائدة قطعت بها أصبعه الزائدة إن شاء إذا كانت في مثل موضعها و إن لم تكن في مثل موضعها لم تقطع ، و لو اختلفت الزائدتان فكانت من القاطع أو المقطوع أتم كانت احداهما بالاخرى إذا كانت مفاصلهما واحدة فإن كانت الزائدة من القاطع بثلاثة مفاصل و الزائدة من المقطوع بمفصل واحد أو مثل الثؤلول ( 2 )

و ما أشبهه لم يقد و كانت له حكومة ، و إن كانت من المقطوع مثلها من القاطع أو من القاطع مثلها من المقطوع فللمقطوع الخيار بين القود أو حكومة و بين الارش لنقص أصبع المقطوع عن أصبعه و الحكومة أقل من حكومتها لو لم يستقد .

أرش الموضحة أخبرنا الربيع قال أخبرنا الشافعي قال أخبرنا مالك عن عبد الله بن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه أن في الكتاب الذي كتبه رسول الله صلى الله عليه و سلم لعمرو بن حزم في الموضحة خمس أخبرنا سفيان ابن عيينة عن ابن طاوس عن أبيه

( قال الشافعي ) و بهذا نقول و في الموضحة خمس من الابل و ذلك نصف عشر دية الرجل

( قال الشافعي ) و الموضحة في الرأس و الوجه .

كله

1 - قوله : و قال في الاصبع ، أنظر قوله و قال ، فلعلها محرفة من الناسخ .

كتبه مصححه .

2 - التؤلول بضم الثاء .

الحبة تظهر في الجلد كالحمصة فما دونها ، كذا في اللسان .

كتبه مصححه .

/ 279