دليل ثبوت اللعان بين الزوجين - مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی - جلد 9

ت‍ال‍ی‍ف‌: م‍وف‍ق‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍ی‌ م‍ح‍م‍د ع‍ب‍دال‍ل‍ه ‌ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ م‍ح‍م‍دب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌، وی‍ل‍ی‍ه‌ ال‍ش‍رح‌ ال‍ک‍ب‍ی‍ر ع‍ل‍ی‌ م‍ت‍ن‌ ال‍م‍ق‍ن‍ع‌ [اب‍ن‌ق‍دام‍ه‌] ت‍ال‍ی‍ف‌ ش‍م‍س‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍و ال‍ف‍رج‌ ع‍ب‍دال‍رح‍م‍ن ‌ب‍ن‌ اب‍ی‌ ع‍م‍ر م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌ ال‍م‍ق‍دس‍ی‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید


دليل ثبوت اللعان بين الزوجين


الله فيك و في صاحبتك فاذهب فائت بها " قال سهل فتلاعنا و أنا مع الناس عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فلما فرغا قال عويمر كذبت عليها يا رسول الله ان أمكستها .


فطلقها ثلاثا بحضرة ( 1 ) رسول الله صلى الله عليه و سلم متفق عليه ، و روى أبو داود باسناده عن ابن عباس رضي الله عنهما قال جاء هلال بن أمية و هو احد الثلاثة الذين تاب الله عليهم فجاء من أرضه عشاء فوجد عند أهله رجلا فرأى بعينيه و سمع باذنيه فلم يهجه حتى أصبح ثم غدا على رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله اني جئت أهلي فوجدت عندهم رجلا فرأيت بعيني و سمعت بأذنى فكره رسول الله صلى الله عليه و سلم ما جاء به و اشتد عليه فنزلت ( و الذين يرمون أزواجهم و لم يكن لهم شهداء الا أنفسهم فشهادة أحدهم ) الآيتين كلتيهما فسري عن رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال " أبشر يا هلال فقد جعل الله لك فرجا و مخرجا " قال هلال قد كنت أرجو ذلك من ربي تبارك و تعالى فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أرسلوا إليها " فأرسلوا إليها فتلاها عليهما رسول الله صلى الله عليه و سلم و ذكرهما و أخبرهما أن عذاب الآخرة أشد من عذاب الدنيا فقال هلال و الله لقد صدقت عليها فقالت كذب فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لاعنوا بينهما " فقيل لهلال اشهد فشهد أربع شهادات بالله انه لمن الصادقين ، فلما كانت الخامسة قيل يا هلال اتق الله فان عذاب الدنيا أهون من عذاب الآخرة و ان هذه الموجبة التي توجب عليك العذاب .


فقال و الله لا يعذبني الله عليها كما لم يجلدني عليها فشهد الخامسة أن لعنة الله عليه ان كان من الكاذبين ، ثم قيل لها اشهدي فشهدت أربع شهادات


1 - في نسخة قبل ان يأمره رسول الله صلى الله عليه و آله


/ 671