إكذاب الرجل نفسه بعد قذف امرأته - مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی - جلد 9

ت‍ال‍ی‍ف‌: م‍وف‍ق‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍ی‌ م‍ح‍م‍د ع‍ب‍دال‍ل‍ه ‌ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ م‍ح‍م‍دب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌، وی‍ل‍ی‍ه‌ ال‍ش‍رح‌ ال‍ک‍ب‍ی‍ر ع‍ل‍ی‌ م‍ت‍ن‌ ال‍م‍ق‍ن‍ع‌ [اب‍ن‌ق‍دام‍ه‌] ت‍ال‍ی‍ف‌ ش‍م‍س‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍و ال‍ف‍رج‌ ع‍ب‍دال‍رح‍م‍ن ‌ب‍ن‌ اب‍ی‌ ع‍م‍ر م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌ ال‍م‍ق‍دس‍ی‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

إكذاب الرجل نفسه بعد قذف امرأته

و قد ذكرنا أن مذهب البتي أن اللعان لا يتعلق به فرقة و عن سعيد بن المسيب ان أكذب نفسه فهو خاطب من الخطاب ، و به قال أبو حنيفة و محمد بن الحسن لان فرقة اللعان عندهما طلاق و قال سعيد ابن جبير ان أكذب نفسه ردت اليه ما دامت في العدة و لنا ما روى سهل بن سعد قال مضت السنة في المتلاعنين أن يفرق بينهما ثم لا يجتمعان أبدا رواه الجوزجاني في كتابه باسناده و روي مثل هذا عن الزهري و مالك و لانه تحريم لا يرتفع قبل الحد و التكذيب فلم يرتفع بهما كتحريم الرضاع ( فصل ) فان كانت أمة فاشتراها ملاعنها لم تحل له لان تحريمها تحريم مؤبد فحرمت به على مشتريها كالرضاع و لان المطلق ثلاثا إذا اشترى مطلقته لا تحل له قبل زوج و اصابة فههنا أولى لان هذا التحريم مؤبد و تحريم الطلاق ليس بمؤبد و لان تحريم الطلاق يختص النكاح و هذا لا يختص به و هذا مذهب الشافعي ( مسألة ) قال ( فان أكذب نفسه فلها عليه الحد ) و جملة ذلك أن الرجل إذا قذف إمرأته ثم أكذب نفسه عليه الحد سواء أكذبها قبل لعانها أو بعده و هذا قول الشافعي و أبي ثور و أصحاب الرأي و لا نعلم لهم مخالفا و ذلك لان اللعان





/ 671