مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی - جلد 9

ت‍ال‍ی‍ف‌: م‍وف‍ق‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍ی‌ م‍ح‍م‍د ع‍ب‍دال‍ل‍ه ‌ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ م‍ح‍م‍دب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌، وی‍ل‍ی‍ه‌ ال‍ش‍رح‌ ال‍ک‍ب‍ی‍ر ع‍ل‍ی‌ م‍ت‍ن‌ ال‍م‍ق‍ن‍ع‌ [اب‍ن‌ق‍دام‍ه‌] ت‍ال‍ی‍ف‌ ش‍م‍س‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍و ال‍ف‍رج‌ ع‍ب‍دال‍رح‍م‍ن ‌ب‍ن‌ اب‍ی‌ ع‍م‍ر م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌ ال‍م‍ق‍دس‍ی‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

على المطالبة بالشفعة فان أخر نفيه عن ذلك ثم ادعى انه لا يعلم بالولادة و أمكن صدقه بأن يكون في موضع يخفى عليه ذلك مثل أن يكون في محلة أخرى فالقول قوله مع يمينه لان الاصل عدم العلم ، و ان لم يمكن مثل أن يكون معها في الدار لم يقبل لان ذلك لا يكاد يخفى عليه ، و ان قال علمت ولادته و لم أعلم أن لي نفيه أو علمت ذلك و لم أعلم أنه على الفور و كان ممن يخفى عليه ذلك كعامة الناس قبل منه لان هذا مما يخفى عليهم فأشبه ما لو كان حديث عهد بإسلام ، و ان كان فقيها لم يقبل ذلك منه لانه مما لا يخفى عليه ذلك ، و يحتمل أن يقبل ( ؟ ؟ ) لان الفقية يخفى عليه كثير من الاحكام ، و قال أصحابنا لا يقبل ذلك من الفقية و يقبل من الناشي ببادية و حديث العهد بالاسلام ، و هل يقبل من سائر العامة ؟ على وجهين ، و ان كان له عذر يمنعه من الحضور لنفيه كالمرض و الحبس أو الاشتغال بحفظ مال يخاف ضيعته أو بملازمة غريم يخاف فوته أو غيبته نظرت فان كانت مدة ذلك قصيرة فأخره إلى الحضور ليزول عذره لم يبطل نفيه لانه بمنزلة من علم ذلك ليلا فأخره إلى الصبح ، ان كانت تتطاول فأمكنه التنفيذ إلى الحاكم ليبعث اليه من يستوفي عليه اللعان و النفي فلم يفعل سقط نفيه فان لم يمكنه أشهد على نفسه أنه ناف لولد إمرأته فان لم يفعل بطل خياره لانه إذا لم يقدر على نفيه كان الاشهاد قائما مقامه كما يقيم المريض الفيئة بقوله بدلا عن الفيئة بالجماع فان لم أصدق المخبر عنه نظرت فان كان مستفيضا منتشرا لم يقبل قوله ، و ان لم يكن مستفيضا و كان المخبر مشهور

/ 671