تعريف اللعان الذي يبرأ به من الحد - مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی - جلد 9

ت‍ال‍ی‍ف‌: م‍وف‍ق‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍ی‌ م‍ح‍م‍د ع‍ب‍دال‍ل‍ه ‌ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ م‍ح‍م‍دب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌، وی‍ل‍ی‍ه‌ ال‍ش‍رح‌ ال‍ک‍ب‍ی‍ر ع‍ل‍ی‌ م‍ت‍ن‌ ال‍م‍ق‍ن‍ع‌ [اب‍ن‌ق‍دام‍ه‌] ت‍ال‍ی‍ف‌ ش‍م‍س‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍و ال‍ف‍رج‌ ع‍ب‍دال‍رح‍م‍ن ‌ب‍ن‌ اب‍ی‌ ع‍م‍ر م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌ ال‍م‍ق‍دس‍ی‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

تعريف اللعان الذي يبرأ به من الحد

العدة لم يلحق بالاول بحال و ان كان بعد اربع سنين منذ بانت من الاول لم يلحق به أيضا .

و ان وضعته لاقل من ستة أشهر منذ تزوجها ( الثاني ) لم يلحق به و ينتفي عنهما و ان كان لاكثر من ستة أشهر فهو ولده و ان كان لاكثر من ستة أشهر منذ تزوجها الثاني و لاقل من اربع سنين من طلاق الاول و لم يعلم انقضاء العدة عرض على القافة و ألحق بمن الحقته به منهما فان الحقته بالاول انتفى عن الزوج بغير لعان و ان الحقته بالزوج انتفى عن الاول و لحق الزوج و هل له نفيه باللعان ؟ على روايتين ( مسألة ) قال ( و اللعان الذي يبرأ به من الحد أن يقول الزوج بمحضر من الحاكم أشهد بالله لقد زنت و يشير إليها و ان لم تكن حاضرة سماها و نسبها حتى يكمل ذلك أربع مرات ثم يوقف عند الخامسة و يقال له اتق الله فانها الموجبة و عذاب الدنيا أهون من عذاب الآخرة ، فان أبى الا أن يتم فليقل و لعنة الله عليه ان كان من الكاذبين فيما رماها به من الزنا ، و تقول هي أشهد بالله لقد كذب أربع مرات ثم توقف عند الخامسة تخوف كما خوف الرجل فان أبت إلا أن تتم فلتقل و غضب الله عليها إن كان من الصادقين فيما رماني به من الزنا ) في هذه المسألة مسئلتان ( احداهما ) ان اللعان لا يصح الا بمحضر من الحاكم أو من يقوم مقامه و هذا مذهب الشافعي لان النبي صلى الله عليه و سلم امر هلال بن أمية ان يستدعي زوجته اليه و لا عن بينهما

/ 671