تقويم قدر الحكومة انما يكون بعد برء الجرح - مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی - جلد 9

ت‍ال‍ی‍ف‌: م‍وف‍ق‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍ی‌ م‍ح‍م‍د ع‍ب‍دال‍ل‍ه ‌ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ م‍ح‍م‍دب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌، وی‍ل‍ی‍ه‌ ال‍ش‍رح‌ ال‍ک‍ب‍ی‍ر ع‍ل‍ی‌ م‍ت‍ن‌ ال‍م‍ق‍ن‍ع‌ [اب‍ن‌ق‍دام‍ه‌] ت‍ال‍ی‍ف‌ ش‍م‍س‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍و ال‍ف‍رج‌ ع‍ب‍دال‍رح‍م‍ن ‌ب‍ن‌ اب‍ی‌ ع‍م‍ر م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌ ال‍م‍ق‍دس‍ی‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

تقويم قدر الحكومة انما يكون بعد برء الجرح

ضمان كما لو أتلف مقدر الارش فازداد به جمالا أو لم ينقصه شيئا ، فعلى هذا يقوم في أقرب الاحوال إلى البرء لانه لما سقط اعتبار قيمته بعد برئه قوم في أقرب الاحوال اليه كولد المغرور لما تعذر تقويمه في البطن قوم عند الوضع لانه أقرب الاحوال التي أمكن تقويمه إلى كونه في البطن ، و ان لم ينقص في تلك الحال قوم و الدم جار لانه لابد من نقص للخوف عليه .

ذكره القاضي و لاصحاب الشافعي وجهان كما ذكرنا : و تقوم لحية المرأة كأنها لحية رجل في حال ينقصه ذهاب لحيته و إن أتلف سنا زائدة قوم و ليس له سن و لا خلفها أصلية ثم يقوم و قد ذهبت الزائدة ، فان كانت المرأة إذا قدرناها ابن عشرين نقصها ذهاب لحيتها يسيرا و إن قدرناها ابن أربعين نقصها كثيرا قدرناها ابن عشرين لانه اقرب الاحوال إلى حال المجني عليه فأشبه تقويم الجرح الذي لا ينقص بعد الاندمال فانا نقومه في اقرب أحوال النقص إلى حال الاندمال ، و الاول أصح ان شاء الله فان هذا لا مقدر فيه و لم ينقص شيئا فأشبه الضرب ، و تضمين النقص الحاصل حال جريان الدم انما هو تضمين الخوف عليه و قد زال فأشبه ما لو لطمه فاصفر لونه حال اللطمة أو احمر ثم زال ذلك ، و تقدير المرأة رجلا لا يصح لان اللحية زين للرجل و عيب فيها و تقدير ما يعيب بما يزين لا يصح ،





/ 671