مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 5

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 5

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

5515 / 12 - و عنه : بالسند المتقدم في باب استحباب الاطالة ( 1 ) ، عن عدي ( 2 ) بن حاتم ، انه رأى أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، صلى ركعتين اوجزهما و اكملهما ، ثم سلم ثم سجد سجدة أطالها ، قال : فقلت في نفسي : نام و الله ، فرفع رأسه ثم قال : ( لا إله الا الله حقا حقا ، لا اله الا الله ايمانا و صدقا ، لا اله الا الله تعبدا ورقا ، يا معز المؤمنين بسلطانه ، يا مذل الجبارين بعظمته ، أنت كهفي حين تعييني المذاهب ، عند حلول النوائب ، فتضيق علي الارض برحبها ، أنت خلقتني يا سيدي رحمة منك لي ، و لو لا رحمتك لكنت من الهالكين ، و أنت مؤيدي بالنصر على أعدائي ، و لو لا نصرك لكنت من المغلوبين ، يا منشئ

12 - البحار ج 86 ص 225 ح 45 .

1 ) تقدم في الحديث 1 من الباب المذكور .

2 ) جاء في هامش الصفحة من الطبعة الحجرية ما لفظه : فال السيد علي بن طاووس في مصباح الزائر : روي عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : " دخل عدي بن ثابت الانصاري ، على أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، في يوم النصف من رجب ، و هو يصلي ، فلما سمع حسه اومى بيده إلى خلفه ان قف ، قال عدي : فوقفت ، فصلي اربع ركعات ، لم ار أحدا صلاها قبله و لا بعده ، فلما سلم بسط يده و قال : يا مذل كل جبار ، و ساق مثل ما في المتن باختلاف يسير ، قال : ثم تكلم بشيء جفي عني ، ثم التفت إلى فقال : " يا عدي ، اسمعت ؟ " قلت : نعم ، قال : " ا حفظت ؟ " قلت : نعم ، قال : " ويحك احفظه و اعربه ، فوالذي فلق الحبه ، وبرأ النسمة ، ما هو عند احد من أهل الارض ، و لا دعا به مكروب الا نفس الله كربنه " و رواه في الاقبال ايضا و زاد قيه بعد قوله : و الحبة ، و نصب الكعبة الخ ، و الظاهر اتحاد الروايتين ، قال ابن حجر في التقريب [ ج 2 ص 16 ح 135 ] : عدي بن ثابت الانصاري الكوفي ، ثقة ، رمي بالتشيع ، من الرابعة ، مات سنة 116 قال بعض المحشين في قوله : بالتشيع : لانه كان إمام مسجد الشيعة ، و بالجملة فالوهم اما من السيد ، أو من مؤلف الكتاب العتيق ، منه ( قده ) .

/ 430