مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 5

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 5

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ساجدا ، فأطال السجود جدا ، فلما رفع رأسه قال له ( 1 ) محمد بن ابي عمير : أطلت السجود ، فقال : فكيف ( 2 ) لو رأيت معروف بن خربوذ 5551 / 4 - و قال الفضل بن شاذان : اني كنت في قطيعة الربيع ، في مسجد الزيتونة ، أقرأ على مقرئ يقال له : اسماعيل بن عباد ( 1 ) ، فرأيت يوما في المسجد نفرا يتناجون ، فقال أحدهم : ان بالجبل رجلا يقال له : ابن فضال ، اعبد من رأيت أو سمعت به ، قال : و انه ليخرج إلى الصحراء ، فيسجد السجدة فيجئ الطير فتقع عليه ، فما يظن الا انه ثوب أو خرقة ، و أن الوحش لترعى حوله ، فما تنفر منه لما قد آنست به ، و ان عسكر الصعاليك ليجيئون يريدون الغارة ، أو قتال قوم ، فإذا رأوال شخصه ، طاروا في الدنيا فذهبوا حيث لا يراهم و لا يرونه ، لسألت عنه ، فقالوا : هو الحسن بن علي بن فضال 5552 / 5 - الحسن بن ابي الحسن الديلمي في إرشاد القلوب : عن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، انه كان إذا سجد سجدة الشكر ، غشي عليه .

1 ) و 2 ) ليس في المصدر 4 - رجال الكشي ج 2 ص 801 ح 993 ، و عنه في البحار ج 86 ص 207 ح 21 .

1 ) في الاصل : صباد ، تصحيف ، و صوابه ما أثبتناه من المصدر و البحار ، أنظر تنقيح المقال ج 1 ص 136 ، و مجمع الرجال ج 1 ص 314 وج 2 ص 132 .

5 - إرشاد القلوب ص 105 .

/ 430