9 - باب استحباب الدعاء عند نزول البلاء والكرب وبعده ، وكراهة تركه - مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 5

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 5

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

9 - باب استحباب الدعاء عند نزول البلاء والكرب وبعده ، وكراهة تركه

5631 / 10 - الحميري في قر الاسناد : عن [ محمد بن ] ( 1 ) الحسين بن أبي الخطاب ، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي ، عن الرضا عليه السلام ، انه قال : ( ان ابا جعفر عليه السلام كان يقول : ينبغي للمؤمن ان يكون دعاؤه في الرخاء ، نحوا من دعائه في الشدة ، أ ليس إذا ابتلي فتر ! فلا يمل الدعاء ، فانه من الله تعالى بمكان ) 9 - ( باب استحباب الدعاء عند نزول البلاء و الكبرب و بعده ، و كراهة تركه ) 5632 / 1 - السيد علي بن طاووس في فلاح السائل : باسناده عن محمد بن الحسن بن الوليد ، عن محمد بن الحسن الصفار ، عن يعقوب بن يزيد ، عن ابن ابي عمير عن ، هشام بن سالم ، قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : ( تعرفون طول البلاء من قصره ؟ قلنا : لا ، قال : إذا الهمتم أو الهم أحدكم بالدعاء ، فليعلم ان البلاء قصير ) 5633 / 2 - الصدوق في الخصال ، في حديث في حديث الاربعمائة : قال أمير المؤمنين عليه السلام : ( و لو انهم إذا نزلت بهم النقم ، و زالت عنهم النعم ، فزعوا إلى الله بصدق من نياتهم ، و لم يتمنوا ( 1 ) و لم يسرفوا ، لاصلح الله لهم كل فاسد ، و لرد عليهم كل صالح ) .

10 - قرب الاسناد ص 171 .

1 ) أثبتناه من المصدر ، و هو الصواب أنظر " رجال النجاشي ص 236 .

و معجم رجال الحديث ج 5 ص 177 " .

الباب - 9 1 - فلاح السائل ص 41 .

2 - الخصال ص 624 ، و عنه في البحار ج 93 ص 289 ح 5 .

1 ) في المصدر و البحار : يهنوا .

/ 430