مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 5

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 5

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الخليج ، ثم عاد راكضا ، ثم قال لبني إسرائيل ، يا بني إسرائيل ، أطيعوا موسى ، فما هذا الدعاء الا مفتاح أبواب الجنان ، و معاليق أبواب النيران ، و مستنزل الارزاق ، و جالب على عبيد الله و إمائه رضاء المهيمن الخلاق ، فابوا و قالوا : نحن لا نسير الا على الارض ، فاوحى الله إلى موسى : " ان اضرب بعصاك البحر " ( 2 ) و قل : أللهم بجاه محمد و آله الطيبين ، لما فلقته ، ففعل ، فانفلق و ظهرت الارض إلى آخر الخليج .

فقال موسى عليه السلام : أدخلوا ، قالوا : الارض وحلة ، نخاف ان نرسب فيها ، فقال الله : يا موسى قل : أللهم بجاه محمد و آله الطيبين ، جففها ، فقالها ، فأرسل الله عليها ريح الصبا فجفت ، و قال موسى عليه السلام ، أدخلوها ، قالوا : يا نبي الله نحن اثنتي عشرة قبيلة ، بنو اثني عشر أبا ، و ان دخلنا رام كل فريق تقدم صاحبه ، فلا نأمن وقوع الشر بيننا ، فلو كان لكل فريق [ منا طريق ] ( 3 ) على حدة ، لامنا ما نخافه ، فامر الله موسى ، ان يضرب البحر بعددهم ، اثنتي عشرة ضربة ، في اثني عشر موضعا ، إلى جانب ذلك الموضع ، و يقول : أللهم بجاه محمد و آله الطيبين ، بين الارض لنا ، و أمط الماء عنا ، فصار فيه تمام اثني عشر طريقا ، و جف قرار الارض بريح الصبا ، فقال : أدخلوها ، فقالوا : كل فريق منا يدخل سكة من هذه السكك ، لا ندري ما يحدث على الاخرين ، فقال الله عز و جل : فاضرب كل طود من الماء بين هذه السكك ، فضرب ، فقال : أللهم

2 ) الشعراء 26 : 63 .

3 ) أثبتناه من الطبعة الحجرية .

/ 430