39 - باب استحباب الدعاء للمؤمن بظهر الغيب ، والتماس الدعاء منه - مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 5

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 5

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

39 - باب استحباب الدعاء للمؤمن بظهر الغيب ، والتماس الدعاء منه

39 - ( باب استحباب الدعاء للمؤمن بظهر الغيب ، و التماس الدعاء منه ) 5780 / 1 - الشيخ الطوسي في أمالية : عن جماعة ، عن ابي المفضل ، عن أحمد بن هوذة بن ابي هراسة ، عن إبراهيم بن إسحاق النهاوندي ، عن عبد الله بن حماد ، عن ابي بصير ، يحيى عن الصادق ، عن آبائه عليهم السلام ، قال : ( قال رسول الله صلى الله عليه و آله : من قضى لاخيه المؤمن حاجة ، كان كمن عبد الله دهرا ، و من دعا لمؤمن بظهر الغيب ، قال الملك : فلك بمثل ذلك عمل ، و ما من عبد مؤمن دعا للمؤمنين و المؤمنات بظهر الغيب ، الا رد الله عز و جل ، مثل الذي دعا لهم ، من مؤمن أو مؤمنة مضى من أول الدهر ، أو هو آت إلى يوم القيامة ، قال : و ان العبد المؤمن ليؤمر به إلى النار ، يكون من أهل المعصية و الخطايا فيسحب ، فيقول المؤمنون و المؤمنات : إلهنا ، عبدك هذا كان يدعو لنا فشفعنا [ فيه ] ( 1 ) فيشفعهم الله عز و جل فيه ، فينجو من النار ، برحمة الله عز و جل ) 5781 / 2 - القطب الراوندي في دعواته : قال : قال النبي صلى الله عليه و آله : ( أسرع الدعاء اجابة ، دعاء غائب لغائب ( 5782 / 3 - و عن جابر ، عن ابي جعفر عليه السلام ، في قوله تعالى :

الباب - 39 1 - امالي الطوسي ج 2 ص 95 باختلاف يسير في بعض ألفاظه ، و عنه في البحار ج 93 ص 383 ح 4 .

2 ) أثبتناه من المصدر .

2 - دعوات الراوندي : ص 6 ، و نقله عنه في البحار ج 93 ص 387 ح 19 .

3 - دعوات الراوندي : كخطوط ، عنه في البحار ج 93 ص 388 ح 19 .

/ 430