مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 5

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 5

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

( ان لله تعالى أربعة آلاف اسم : ألف لا يعلمها الا الله ، و الف لا يعلمها الا الله و الملائكة ، و الف لا يعلمها الا الله و الملائكة و النبيون ، و أما الالف الرابع فالمؤمنون يعلمونه ، ثلاثمائة ( 1 ) في التوراة ، و ثلاثمأة في الانجيل ، و ثلاثمأة في الزبور ، و مائة في القرآن تسعة و تسعون ظاهرة ، و واحد منها مكتوم ، من أحصاها دخل الجنة ) 58 - ( باب تأكد استحباب الدعاء للحامل ، بجعل الحمل ذكرا سويا ، و غير ذلك ، ما لم تمض أربعة أشهر ، و يجوز بعدها أيضا ) 5836 / 1 - ثقة الاسلام في الكافي : عن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن ابن فضال ، عن الحسن بن الجهم ، قال : سمعت ابا الحسن الرضا عليه السلام ، يقول : ( قال أبو جعفر عليه السلام : ان النطفة تكون في الرحم أربعين يوما ، ثم تصير علقة أربعين يوما ، ثم تصير مضغة أربعين ، فإذا أكمل أربعة أشهر ، بعث الله عز و جل ملكين خلاقين ، فيقولان : يا رب ما تخلق ذكرا أو أنثى ؟ فيؤمر ان ، فيقولان : يا رب شقيا أو سعيدا ؟ فيؤمر ان : فيقولان يا رب ، ما اجله ؟ و ما رزقه ؟ و ما كل شيء من حاله ؟ عدد من ذلك اشياء ، و يكتبان الميثاق بين عينيه ، فإذا أكمل الله الاجل ، بعث الله ملكا فزجره زجرة ، فيخرج و قد نسي الميثاق ) ( و قال الحسن بن الجهم : فقلت له : ا فيجوز ان يدعو الله عز و جل ، فيحول الانثى ذكرا ، و الذكر أنثى ؟ فقال : ( ان الله يفعل ما يشاء )

1 ) في المصدر زيادة : منها .

الباب - 58 1 - الكافي ج 6 ص 13 ح 3 .

/ 430