مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 5

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 5

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

قيل : يا رسول الله ، قد عرفنا التسليم عليك فكيف الصلاة عليك ؟ فقال : تقولون : أللهم صل على محمد و آل محمد ، كما صليت على إبراهيم و آل إبراهيم ، انك حميد مجيد ، فهل بينكم معاشر الناس في هذا خلاف ) ؟ قالوا : لا ، قال المأمون : هذا ما ( 3 ) لا خلاف فيه أصلا ، و عليه إجماع الامة 6062 / 12 - الشيخ شرف الدين النجفي في كنز الفوائد : نقلا عن تفسير محمد بن العباس ، عن عبد العزيز بن يحيى ، عن علي بن الجعد ، عن شعيب بن الحكم ( 1 ) ، قال : سمعت ابن ابي ليلي يقول : لقيني كعب بن عجرة فقال : الا اهدي إليك هدية ؟ قلت : بلى ، قال : ان رسول الله صلى الله عليه و آله ، خرج إلينا فقلت : يا رسول الله قد علمنا كيف السلام عليك ، فكيف الصلاة عليك ؟ قال : ( قولوا : أللهم صل على محمد و آل محمد ، كما صليت على إبراهيم و آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، و بارك على محمد و آل محمد ، كما باركت على إبراهيم و آل إبراهيم ، انك حميد مجيد ) .

3 ) في المصدر : مما .

12 - كنز جامع الفوائد : مخطوط ، و عنه في البحار ج 27 ص 259 ح 10 و تأويل الآيات ص 164 .

1 ) في البحار : عن شعيب ، عن الحكم .

/ 430