مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 5

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 5

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و أمتني إذا امتني على ذلك ، و ابعثني إذا بعثتني على ذلك ، و ان كان مني تقصير فيما مضى ، فاني اتوب إليك منه ، و ارغب إليك فيما عبدك ، و أسألك ان تعصمني بولايتك عن معصيتك ، و لا تكلني إلى نفسي طرفة عين ابدا ، و لا اقل من ذلك و لا أكثر ، ان النفس لامارة بالسوء الا ما رحمت يا ارحم الراحمين ، و أسألك ان تعصمني بطاعتك ، حتى تتوفاني عليها ، و أنت عني راض ، و ان تختم لي بالسعادة ، و لا تحولني عنها ابدا ، و لا قوة الا بك .

أللهم اني أسألك بحرمة وجهك الكريم ، و بحرمة اسمك العظيم ، و بحرمة رسولك صلواتك عليه و آله ، و بحرمة أهل بيت رسولك ( عليهم السلام ) - و تسميهم - ان تصلي على محمد و آله ، و أن تفعل بي كذا و كذا - و تذكر حاجتك - ان شاء الله تعالى ) و رواه في الاقبال : عنه ( عليه السلام ) مع زيادة و اختلاف يسير ( 2 ) .

5368 / 2 - دعائم الاسلام : روينا عن الائمة ( عليهم السلام ) ، انهم امروا بعد ذلك ، بالتقرب بعقب كل صلاة فريضة ، و التقرب ان يبسط المصلي يديه بعد فراغه من الصلاة و قبل ان يقوم من مقامه ، و بعد ان يدعو ان شاء ما احب ، و ان شاء جعل الدعاء بعد التقرب ، و هو أحسن ، و يرفع باطن كفيه و يقلب ظاهرهما ، و يقول : ( أللهم اني أتقرب إليك بمحمد رسولك و نبيك ، و بعلي وصيه و وليك ، و بالائمة من ولده الطاهرين ، الحسن و الحسين ، و علي بن الحسين ، و محمد بن علي ، و جعفر بن محمد ، و يسمي الائمة اماما اماما

2 ) الاقبال ص 183 .

2 - دعائم الاسلام ج 1 ص 171 باختلاف في اللفظ .

/ 430