37 - باب كيفية الاحرام بالحج - مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 9

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

37 - باب كيفية الاحرام بالحج

و يوم خلقت الشمس و القمر ، و خلقت الجبلين ، و حففتهما بسبعة أملاك حفيفا .

و في حجر آخر : هذا بيت الله الحرام ببكة ، تكفل الله برزق أهله من ثلاثة سبل ، مبارك لهم في اللحم و الماء ، أول من نحله إبراهيم ( عليه السلام ) ( 1 ) " .

[ 10648 ] 3 الصدوق في المقنع : و لا تدخل مكة إلا بإحرام ، إلا من به وطر ( 1 ) أو وجع شديد ، و إذا دخل الرجل مكة في السنة مرة و مرتين و ثلاثا ، فمتى ما دخل لبى ، و متى ما خرج أحل .

37 ( باب كيفية الاحرام بالحج ) [ 10649 ] 1 دعائم الاسلام : عن جعفر بن محمد ( عليهما السلام ) ، أنه قال في المتمتع بالعمرة إلى الحج : " إذا كان يوم التروية اغتسل و لبس ثوبي إحرامه ، و أتى ( 1 ) المسجد الحرام حافيا ، فطاف أسبوعا تطوعا إن شاء ، وصلى ركعتين ( 2 ) ، ثم جلس حتى يصلي الظهر ، ثم يحرم كما أحرم من الميقات ، فإذا صار إلى الرقطاء دون الردم أهل بالتلبية ، و أهل مكة كذلك يحرمون للحج من مكة ، و كذلك من أقام بها ( 3 ) من


1 - هذا الحديث لا يناسب عنوان الباب ، و لعله سهو من المصنف ( قده ) .

3 المقنع ص 84 .

1 - كذا في المخطوط ، و الظاهر أن الصواب " ضرر " .

الباب 37 1 دعائم الاسلام ج 1 ص 319 .

1 - في المصدر : و دخل .

2 - في المصدر : ركعتي الطواف .

3 - في المصدر : بمكة و هو .

/ 446