مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 9

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

أن تبين لنا ما الذي يجب على كل صنف من هذه الاصناف الذي ذكرت من جزاء الصيد ؟ فقال ( عليه السلام ) : " إن المحرم إذا قتل صيدا في الحل ، و الصيد من ذوات الطير من كبارها فعليه شاة ، و إذا أصاب في الحرم فعليه الجزاء مضاعفا ، و إذا قتل فرخا في الحل فعليه حمل قد فطم ، و ليس عليه قيمته ، و إذا كان من الوحش فعليه في حمار وحش بدنة ، و كذلك في النعامة ، فإن لم يقدر فإطعام ستين مسكينا ، فإن لم يقدر فليصم ثمانية عشر يوما ، و إن كان بقرة فعليه بقرة ، فإن لم يقدر فإطعام ثلاثين مسكينا ، فإن لم يقدر فليصم تسعة أيام ، و إن كان ظبيا فعليه شاة ، فإن لم يقدر فإطعام عشرة مساكين ، فإن لم يقدر فصيام ثلاثة أيام ، و إن كان في الحرم ، فعليه الجزاء مضاعفا هديا بالغ الكعبة ، حقا واجبا عليه أن ينحره إن كان في حج بمنى حيث ينحر الناس ، و إن كان في عمرة ينحر بمكة ، و يتصدق بمثل منه حتى يكون مضاعفا ، و إن كان أصاب أرنبا فعليه شاة ، و يتصدق إذا قتل الحمامة بعد الشاة بدرهم ، و يشتري به طعاما لحمام الحرم في الحرم ، و في الفرخ بنصف درهم ، و في البيضة بربع درهم ، و كلما أتى به المحرم بجهالة ، فليس فيه شيء إلا الصيد ، فإن عليه فيه الفداء بجهالة كان أم بعلم ، بخطأ كان أم بعمد ، و كل ما أتى به العبد فكفارته على صاحبه مثل ما يلزم على صاحبه ، و كل ما أتى به الصغير الذي ليس ببالغ فلا شيء عليه فيه ، فإن عاد فهو ممن ينتقم الله منه ، و ليس عليه كفارة ، و النقمة في الآخرة ، و إن دل على الصيد و هو محرم فقتله فعليه الفداء ، و المصر عليه يلزم بعد الفداء العقوبة في الآخرة ، و النادم عليه لا شيء عليه بعد الفداء .

و إذا أصاب الصيد ليلا في و كره خطأ ، فلا شيء عليه ألا أن

/ 446