مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 9

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فشووهن و أكلوهن ، ثم قالوا : ما أرانا إلا و قد أخطأنا و أصبنا الصيد و نحن محرمون ، فأتوا المدينة ، و قصوا على عمر القصة ، فقال : أنظروا إلى قوم من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) فاسألوهم عن ذلك ليحكموا فيه ، فسألوا جماعة من الصحابة فاختلفوا في الحكم في ذلك ، فقال عمر : إذا اختلفتم فها هنا رجل كنا أمرنا إذا اختلفنا في شيء فيحكم فيه ، فأرسل إلى إمرأة يقال لها عطية ، فاستعار منها أتانا فركبها و انطلق بالقوم معه حتى أتى عليا ( عليه السلام ) ، و هو بينبع ، فخرج إليه علي ( عليه السلام ) فتلقاهم ثم قال له : " هلا أرسلت إلينا فنأتيك " فقال عمر : الحكم يؤتى في بيته ، فقص عليه القوم ، فقال علي ( عليه السلام ) لعمر : " مرهم فليعمدوا إلى خمس قلائص من الابل فليطرقوها للفحل ، فإذا نتجت اهدوا ما نتج منها جزاء عما اصابوا " فقال عمر : يا ابا الحسن إن الناقة قد تجهض ، فقال علي ( عليه السلام ) : " و كذلك البيضة قد تمرق ( 1 ) " .

فقال عمر : فلهذا أمرنا [ أن ] ( 2 ) نسألك .

[ 10871 ] 4 الحسين بن حمدان الحضيني في كتاب الهداية : عن جعفر بن أحمد القصير البصري ، عن محمد بن عبد الله بن مهران الكرخي ، عن محمد بن صدقة العنبري ، عن محمد بن سنان ، عن المفضل بن عمر ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) : " أن أعرابيا بدويا خرج من قومه حاجا محرما ، فورد على أدحى نعام فيه بيض فأخذه و اشتواه ، و أكل منه ،


1 - و في حديث علي ( عليه السلام ) ( أن من البيض ما يكون مارقا ) أي فاسدا و قد مرقت البيضة إذا فسدت ( النهاية ج 4 ص 321 ) .

2 - أثبتناه من المصدر .

4 الهداية ص 38 ب باختلاف في اللفظ .

/ 446