24 - باب لزوم الكفارة في الصيد للمحرم عمدا كان ، أو خطأ ، أو جهلا - مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 9

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

24 - باب لزوم الكفارة في الصيد للمحرم عمدا كان ، أو خطأ ، أو جهلا

قال : " من رمى صيدا في الحل فأصابه ، فتحامل الصيد حتى دخل الحرم فمات فيه من رميته ، فلا شيء عليه فيه " .

24 ( باب لزوم الكفارة في الصيد للمحرم عمدا كان ، أو خطأ ، أو جهلا ، و كذا لو رمى صيدا فأصاب اثنين ، و عدم لزوم الكفارة للجاهل في الصيد ، و جملة من أحكام الصيد ) [ 10885 ] 1 دعائم الاسلام : عن علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) ، أنه قال : " يحكم على المحرم إذا قتل الصيد ، كان قتله إياه عن عمد أو عن خطأ " .

[ 10886 ] 2 فقه الرضا ( عليه السلام ) : " كل شيء أتيته في الحرم بجهالة و أنت محل أو محرم ، أو أتيت في الحل و أنت محرم ، فليس عليك شيء إلا الصيد فإن عليك فداؤه ، فإن تعمدته كان عليك فداؤه و إثمه ، و إن علمت أو لم تعلم فعليك فداؤه " .

و في بعض نسخه ( 1 ) : " و اعلم أنه ليس عليك فداء لشيء أتيته و أنت جاهل ، و أنت محرم في حجتك ، إلا الصيد فإن عليك فيه الفداء بجهل كان أو بعمد " .

الصدوق في المقنع ( 2 ) : مثله ، و زاد بعد ( حجتك ) و " لا في عمرتك " .


الباب 24 1 دعائم الاسلام ج 1 ص 309 .

2 فقه الرضا ( عليه السلام ) ص 29 .

1 - في بعض نسخه ( المطبوع ضمن نوادر أحمد بن محمد بن عيسى ) ص 72 ، و عنه في البحار ج 99 ص 349 .

2 - المقنع ص 78 .

/ 446