مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 9

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فسلم عليه فرد أبرهة السلام إلى أن قال ثم قال لعبد المطلب : فيم جئت ؟ فقد بلغني سخاؤك و كرمك و فضلك ، و رأيت من هيبتك و جمالك و جلالك ما يقتضي أن أنظر في حاجتك ، فسلني ما شئت ، و هو يرى أنه يسأله في الرجوع عن مكة .

فقال له عبد المطلب : إن أصحابك غدوا على سرح لي فذهبوا به فمرهم برده علي .

قال : فتغيظ الحبشي من ذلك ، و قال لعبد المطلب : لقد سقطت من عيني ، جئتني تسألني في سرحك و أنا قد جئت لهدم شرفك ، و شرف قومك ، و مكرمتكم التي تتميزون بها من كل جيل ، و هو البيت الذي يحج إليه من كل صقع في الارض ، فتركت مسألتي في ذلك و سألتني في سرحك ؟ فقال له عبد المطلب : لست برب البيت الذي قصدت لهدمه و أنا رب سرحي الذي أخذه اصحابك ، فجئت أسألك فيما أنا ربه ، و للبيت رب هو أمنع [ له ] ( 2 ) من الخلق كلهم ، و أولى به منهم .

فقال الملك : ردوا عليه سرحه [ و ازحفوا إلى البيت فانقضوه حجرا حجرا ، فأخذ عبد المطلب سرحه ] ( 3 ) و انصرف إلى مكة ، و اتبعه الملك بالفيل الاعظم مع الجيش لهدم البيت ، فكانوا إذا حملوا على دخول الحرم أناخ ، و إذا تركوه رجع مهرولا ، فقال عبد المطلب لغلمانه ادعوا لي ابني فجيئ بالعباس ، فقال : ليس هذا أريد ، ادعوا لي ابني ، فجيئ بأبي طالب ، فقال : ليس هذا أريد ، ادعوا لي ابني ، فجيئ بعبد الله ابي النبي ( صلى الله عليه و آله ) فلما أقبل إليه ، قال : إذهب


( 2 و 3 ) أثبتناه من المصدر .

/ 446