مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ جلد 9

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مستدرک الوسائل و م‍س‍ت‍ن‍ب‍ط ال‍م‍س‍ائ‍ل‌ - جلد 9

م‍ی‍رزا ح‍س‍ی‍ن‌ ال‍ن‍وری‌ ال‍طب‍رس‍ی‌؛ ت‍ح‍ق‍ی‍ق‌: م‍وس‍س‍ه‌ آل‌ ال‍ب‍ی‍ت‌ ع‍ل‍ی‍ه‍م‌ س‍ل‍م‌ لاح‍ی‍اآ ال‍ت‍راث‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

يا بني حتى تصعد أبا قبيس ، ثم اضرب ببصرك ناحية البحر فانظر أي شيء يجيى ء من هناك ، و خبرني به .

قال : فصعد عبد الله أبا قبيس ، فما لبث أن جاء طير أبابيل مثل السيل و الليل ، فسقط على أبي قبيس ، ثم صار إلى البيت فطاف [ به ] ( 4 ) سبعا ، ثم صار إلى الصفا و المروة فطاف بهما سبعا ، فجاء عبد الله إلى أبيه فأخبره الخبر ، فقال : أنظر يا بني ما يكون من أمرها بعد فأخبرني به .

فنظرها فإذا هي قد أخذت نحو عسكر الحبشة ، فأخبر عبد المطلب بذلك ، فخرج عبد الطلب و هو يقول : يا أهل مكة أخرجوا إلى العسكر فخذوا غنائمكم ، قال : فأتوا العسكر و هم أمثال الخشب النخرة ، و ليس من الطير إلا ما ( 5 ) معه ثلاثة أحجار في منقاره و يديه ، يقتل بكل حصاة منها واحدا من القوم ، فلما أتوا على جميعهم انصرف الطير ، و لم ير قبل ذلك و لا بعده ، فلما هلك القوم بأجمعهم جاء عبد المطلب إلى البيت فتعلق بأستاره و قال : يا حابس الفيل بذي المغمس حبسته كأنه مكوس ( 6 ) في مجلس تزهق فيه الانفس " [ 11037 ] 7 أبو الفتح الكراجكي في كنز الفوائد : عن الحسين بن عبيد الله الواسطي ، عن التلعكبري ، عن محمد بن همام و أحمد بن هوذة جميعا ، عن الحسن بن محمد بن جمهور ، عن أبيه ، عن الحسن بن محبوب ،


4 - أثبتناه من المصدر .

5 - في المصدر : و .

6 - كوسته على رأسه : إذا قلبته و جعلت رأسه أسفله ( مجمع البحرين ج 4 ص 100 ) .

7 كنز الفوائد ص 81 .

/ 446